أمريكا تنفي قصفها مواقع عسكرية للنظام السوري وإيران تؤكد ”أخبار زائفة“

أمريكا تنفي قصفها مواقع عسكرية للنظام السوري وإيران تؤكد ”أخبار زائفة“

المصدر: إرم نيوز

نفت مصادر عسكرية أمريكية، قيام الولايات المتحدة الأمريكية أو قوات التحالف الدولي ضد داعش، بقصف مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري، ليل الأحد / الاثنين، وفق ما ذكرت شبكة ”cnn“ الأمريكية.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) نقلت عن مصدر عسكري سوري قوله، ”إن بعض المواقع العسكرية في ريفي حماة وحلب تعرضت عند الساعة العاشرة والنصف ليلًا لعدوان جديد بصواريخ معادية“، دون أن يحدد من المسؤول عن شن الهجوم.

وذكرت الوكالة ”أن هذا العدوان جاء في وقت تؤكد فيه المعلومات التوصل إلى اتفاقات لإخراج الإرهابيين من يلدا وببيلا وبيت سحم ومخيم اليرموك، وبعد الانتكاسات والهزائم الكبيرة التي تعرضت لها التنظيمات المتشددة أمام الجيش السوري ولا سيما في ريف دمشق“.

من جانبه، نفى مصدر مسؤول في القوات المسلحة الإيرانية، اليوم الاثنين، تعرض قوات بلاده المتواجدة في سوريا إلى هجوم صاروخي استهدف قاعدة عسكرية إيرانية في مدينة سلحب بريف حماة، وفق ما ذكرت وكالة أنباء ”مهر“ المحلية.

وأكد المصدر الذي لم يكشف عن هويته ، ”ننفي أنباء الهجوم على عدد من قواتنا الاستشارية في سوريا“، مضيفًا ”أن وسائل الإعلام الأجنبية هي التي قامت بنشر هذه الأنباء الكاذبة عن تعرض قواتنا الاستشارية في سوريا لهجوم صاروخي فجر الأحد، في مدينة سلحب بريف حماة“.

وفي ذات السياق، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن مقتل 26 مقاتلًا مواليًا للنظام السوري  معظمهم إيرانيون في القصف الصاروخي الذي استهدف مساء الأحد مواقع عسكرية في محافظتي حماة وحلب.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن القصف استهدف ”اللواء 47 في حماة“ مشيرًا إلى أن الموقع المستهدف تحديدًا كان ”مستودع صواريخ أرض أرض“، مضيفًا أن ”طبيعة الأهداف ترجح أنها كانت ضربة إسرائيلية“.

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا شنت ضربات عسكرية على مواقع تابعة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد قبل أسبوعين، إثر اتهامه بشن هجوم كيماوي ضد مدنيين في درعا. كما اتهم النظام السوري إسرائيل بقصف قاعدة ”التيفور“ الجوية العسكرية قرب حمص في الـ9 من أبريل/ نيسان الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com