أخبار

قتلى وجرحى بهجومين انتحاريين في كابول
تاريخ النشر: 30 أبريل 2018 5:30 GMT
تاريخ التحديث: 30 أبريل 2018 6:17 GMT

قتلى وجرحى بهجومين انتحاريين في كابول

العملية الانتحارية الثانية استهدفت صحافيين هرعوا إلى موقع اعتداء سابق قرب مقر أجهزة الاستخبارات الأفغانية

+A -A
المصدر: ا ف ب

وقعت عمليتان انتحاريتان متتاليتين، الاثنين، في موقع قريب من مقر الاستخبارات الأفغانية في كابول في ساعة العودة إلى المكاتب، واستهدفت الثانية صحافيين، ما أسفر عن سقوط 21 قتيلاً على الأقل وفق حصيلة رسمية أولية.

ووقع الاعتداء الثاني بعد دقائق على الأول، مستهدفًا صحافيين هرعوا إلى المكان، بحسب ما أعلن المتحدث باسم شرطة كابول حشمت ستانيكزاي لوكالة ”فرانس برس“.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية، نجيب دانش، أن الاعتداء الأول نفذه انتحاري على دراجة نارية قبيل الساعة الثامنة صباحًا قرب مقر أجهزة الاستخبارات الأفغانية.

وقال إن ”انتحاريًا على دراجة نارية فجر نفسه أمام صف للغة الإنجليزية في قطاع شاش داراك“.

وتابع: ”أحصينا 21 قتيلاً، جميعهم مدنيون“، مشيرًا إلى أن القطاع يضم عدة مكاتب للاستخبارات ”لكن الانفجار وقع أمام صف اللغة الإنجليزية“.

وتعرض مقر أجهزة الاستخبارات لعملية انتحارية في آذار/مارس حين اجتاز انتحاري راجل حاجز الشرطة وفجر نفسه عند مدخل المكاتب.

من جهتها، أكدت وكالة الأنباء الفرنسية مقتل أحد مصوريها في التفجير الذي أصاب صحفيين ومصورين تجمعوا لتغطية تفجير كان قد وقع في وقت سابق.

وقالت الوكالة على حسابها على ”تويتر“ إن المصور شاه ماراي قُتل في التفجير.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك