أخبار

إيران تقر باحتجاز أكاديمي يحمل الجنسية البريطانية بسبب اتهامات أمنية
تاريخ النشر: 29 أبريل 2018 16:18 GMT
تاريخ التحديث: 29 أبريل 2018 16:18 GMT

إيران تقر باحتجاز أكاديمي يحمل الجنسية البريطانية بسبب اتهامات أمنية

بررت السلطات الإيرانية احتجاز أكاديمي يحمل الجنسية البريطانية بالاتهامات الأمنية

+A -A
المصدر: رويترز

ذكرت وسائل إعلام رسمية أن إيران أكدت اليوم الأحد إلقاءها القبض على أكاديمي بريطاني من أصل إيراني بسبب اتهامات أمنية، وذلك في أحدث واقعة احتجاز لمزدوجي الجنسية في إيران خلال السنوات القليلة الماضية.

وقال مركز حقوق الإنسان في إيران ومقره نيويورك الأربعاء الماضي، إن الحرس الثوري الإيراني احتجز عباس عدالت، الذي يحمل الجنسيتين البريطانية والإيرانية، ويعمل أستاذًا في علوم الكمبيوتر في امبريال كوليدج بلندن، في منتصف نيسان أبريل.

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية عن غلام حسين محسني اجئي، المتحدث باسم السلطة القضائية قوله للصحفيين في طهران ردًّا على تقارير احتجاز عدالت، ”أؤكد القبض عليه بسبب اتهامات أمنية، لكن لا أستطيع الخوض في التفاصيل“.

وقالت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية في إيران يوم الخميس، إن عدالت كان جزءًا من ”شبكة تسلل تابعة لبريطانيا“ جرى اعتقال أعضائها.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها تسعى بشكل عاجل إلى الحصول على معلومات من إيران عن احتجاز عدالت.

وقال مركز حقوق الإنسان إن عدالت سافر من لندن إلى إيران في تاريخ غير معروف لأغراض بحثية. وأضاف نقلًا عن مصدر لم يحدده، أن الحرس الثوري صادر جهاز كمبيوتر واسطوانات مدمجة كانت مع عدالت أثناء احتجازه.

وتحتجز إيران ما لا يقل عن ثلاثة يحملون الجنسيتين الإيرانية والبريطانية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك