بريطانيا: ليس لدينا خيار آخر غير محاربة داعش

بريطانيا:  ليس لدينا خيار آخر غير محاربة داعش

لندن – أعلن رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون الذي ينوي المشاركة في الضربات ضد تنظيم الدولة الاسلامية حسب الصحف البريطانية أن المملكة المتحدة ليس لها خيار آخر غير محاربة جهاديي الدولة الاسلامية.

وفي تصريح لمحطة ”ان بي سي نيوز“، قال كاميرون ”إنها معركة من المستحيل عدم المشاركة فيها، هؤلاء الناس يريدون قتلنا“.

وأضاف ”إن الجهاديين خططوا للقيام باعتداءات في أوروبا وغيرها، نحن في خط مرماهم ويجب ان نقيم هذا التحالف ”.

ووافق ديفيد كاميرون على الضربات التي تشنها الولايات المتحدة وحلفاؤها العرب ضد التنظيم المتطرف ولكن حتى الآن اكتفى فقط بتقديم أسلحة إلى المقاتلين الأكراد.

وحسب صحيفة الأنديباندنت فان كاميرون قد يدعو البرلمان البريطاني فور عودته من قمة الأمم المتحدة في نيويورك كي يناقش مشاركة المملكة المتحدة في الضربات.

ومن ناحيته، أعلن وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون في مقابلة مع مجلة السبيكتاتور أن ديفيد كاميرون ”ليس لديه الوقت ليضيعه مع الذين يعتقدون أن بريطانيا يجب أن تبقى خارج النزاع“.

وأعرب الوزير عن أمله في أن يوافق البرلمان الذي رفض العام الماضي الانضمام إلى ضربات محتملة من قبل الولايات المتحدة ضد الرئيس بشار الاسد، على طلب الحكومة البريطانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com