أخبار

رئيس الوزراء الروسي يدعم تجريم الالتزام بالعقوبات الأمريكية
تاريخ النشر: 28 أبريل 2018 15:05 GMT
تاريخ التحديث: 28 أبريل 2018 15:05 GMT

رئيس الوزراء الروسي يدعم تجريم الالتزام بالعقوبات الأمريكية

قال رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيديف، إنه يدعم فكرة تجريم الالتزام بالعقوبات، التي تفرضها الولايات المتحدة على مجموعة من أكبر الشركات الروسية ورجال الأعمال. وفرضت واشنطن عقوبات واسعة على مجموعة من أكبر الشركات الروسية ورجال الأعمال في السادس من أبريل/نيسان، مستهدفةً بذلك حلفاء للرئيس فلاديمير بوتين؛ لمعاقبة موسكو على مزاعم تدخلها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية العام 2016، إلى جانب ما تطلق عليه أنشطة خبيثة. وردًا على سؤال بشأن اقتراح صاغه مجلس النواب الروسي لتجريم الالتزام بالعقوبات الأمريكية، أشار ميدفيديف إلى أن القيود تهدف لتدمير النظام الاجتماعي والسياسي الروسي وإلحاق الضرر بالاقتصاد والأفراد. وأضاف، في مقابلة تبث اليوم السبت على التلفزيون

+A -A
المصدر: رويترز

قال رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيديف، إنه يدعم فكرة تجريم الالتزام بالعقوبات، التي تفرضها الولايات المتحدة على مجموعة من أكبر الشركات الروسية ورجال الأعمال.

وفرضت واشنطن عقوبات واسعة على مجموعة من أكبر الشركات الروسية ورجال الأعمال في السادس من أبريل/نيسان، مستهدفةً بذلك حلفاء للرئيس فلاديمير بوتين؛ لمعاقبة موسكو على مزاعم تدخلها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية العام 2016، إلى جانب ما تطلق عليه أنشطة خبيثة.

وردًا على سؤال بشأن اقتراح صاغه مجلس النواب الروسي لتجريم الالتزام بالعقوبات الأمريكية، أشار ميدفيديف إلى أن القيود تهدف لتدمير النظام الاجتماعي والسياسي الروسي وإلحاق الضرر بالاقتصاد والأفراد.

وأضاف، في مقابلة تبث اليوم السبت على التلفزيون الرسمي: ”إذا كان الوضع كذلك فإن تطبيق مواطنينا لهذه العقوبات ينبغي أن يكون جريمة، يجب ألا يكون لأحد حق الالتزام بهذه العقوبات الأمريكية خشية تحمل مسؤولية إدارية أو جنائية“.

وتابع أن الحكومة يجب أن تدعم الشركات الروسية المتضررة من العقوبات؛ لضمان عدم خسارة وظائف.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك