ليبرمان: إسرائيل تعتبر روسيا طرفًا ”براغماتيًا“ في سوريا

ليبرمان: إسرائيل تعتبر روسيا طرفًا ”براغماتيًا“ في سوريا

المصدر: أ ف ب

صرّح وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، الجمعة في واشنطن، أن وجود روسيا في سوريا لا يثير استياء إسرائيل، لأن موسكو طرف ”براغماتي“ يبقى من الممكن التوصل إلى اتفاق معه.

وقال ليبرمان، ردًا على أسئلة حول التحالف بين موسكو وطهران حاليًا في سوريا، خلال منتدى نظمه معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى: ”من المهم أن نفهم شيئًا، وهو أن الروس لاعبون شديدو البراغماتية“.

وأضاف، وهو نفسه من أصل روسي:“إنهم في نهاية المطاف أشخاص منطقيون، ومن الممكن التوصل إلى اتفاقيات معهم، ونحن نتفهم مصالحهم“.

وأوضح أن ”مصالحهم مختلفة للغاية عن مصالحنا، لكننا نحترم أولوياتهم، ونحاول تفادي الاحتكاكات المباشرة معهم والتوتر“.

ولدى الجيش الروسي قاعدة جوية في حميميم شمال غرب سوريا، وقاعدة بحرية في طرطوس (غرب).

لكن الوجود الروسي في سوريا ”لا يعنينا“، على ما أكد ليبرمان، مضيفًا أن ”كل ما نريده هو حماية أمننا الخاص“.

وأدلى ليبرمان بتصريحاته بعد يومين على نشر موقع ”واي نت“ الإخباري مقابلة معه هدّد فيها بمهاجمة منظومة الدفاع الجوي المتطورة الروسية من طراز ”إس 300“ التي تعتزم موسكو تزويد القوات السورية بها، في حال استخدامها ضد أهداف إسرائيلية.

ووقّعت موسكو في 2010 اتفاقًا مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد، ينص على تسليمه بطاريات دفاع جوي ”إس 300″، لكن دمشق لم تتسلم بعد هذه الصواريخ، لا سيما بسبب ضغوط إسرائيلية، بحسب ما أوردت صحيفة ”كومرسانت“ الروسية.

وسبق أن شنَّت إسرائيل ضربات استهدفت مواقع للنظام السوري، أو شحنات أسلحة قالت إن مصدرها لإيران، وكانت موجهة إلى حزب الله اللبناني الذي يقاتل إلى جانب قوات النظام.