أخبار

الأمن الأوروبي يشل حركة المنصات الدعائية لداعش على الإنترنت
تاريخ النشر: 27 أبريل 2018 14:54 GMT
تاريخ التحديث: 27 أبريل 2018 14:54 GMT

الأمن الأوروبي يشل حركة المنصات الدعائية لداعش على الإنترنت

أدارت العملية النيابة الفدرالية ببلجيكا يومي الأربعاء والخميس بتنسيق مع بلغاريا وفرنسا وهولندا وكندا والولايات المتحدة لضمان "تفكيك دولي متزامن"

+A -A
المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

أعلنت وكالة تطبيق القانون الأوروبية ”يوروبول”، اليوم الجمعة، أنها تمكنت من تحديد حركة الهيئات التي تقوم بالدعاية لداعش على الإنترنت، وعلى رأسها وكالة أعماق الإخبارية.

وأدارت العملية النيابة الفدرالية ببلجيكا، يومي الأربعاء والخميس، بتنسيق مع بلغاريا وفرنسا وهولندا وكندا والولايات المتحدة لضمان ”تفكيك دولي متزامن“.

 وتمت العملية بوساطة مركز يوروبول في لاهاي ومساندة الاتحاد الأوروبي، وساهمت أيضًا الوحدة البريطانية لمكافحة الإرهاب بتحديدها لـ ”النطاقات الكبرى التي تستغلها داعش“.

وتهدف العملية إلى ”زعزعة استقرار“ الجهاز الدعائي لتنظيم داعش، وتحديد وتوقيف المسؤولين عن الخوادم، مع مصادرة هذه الأخيرة وإغلاقها، وتم ذلك بالفعل في كل البلدان المشاركة في العملية.

وجاء في بلاغ  النيابة الفدرالية ببلجيكا: ”بهذه العملية غير المسبوقة، نكون قد وجهنا ضربة كبيرة لقدرات داعش في نشر دعايتها على الإنترنت، ودفع الشباب الأوروبي نحو التطرف“.

وأضاف البلاغ أنه لن يتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل لحماية مسار التحقيق.

واستعمل تنظيم داعش طيلة السنوات الأخيرة إذاعات ومواقع إخبارية على الإنترنت لنشر دعايته، أبرزها وكالة الأنباء ”أعماق“، التي استثمرها التنظيم منذ عام 2016 لإعلان مسؤوليته عن الهجومات المرتكبة في مختلف مناطق العالم، وكان آخرها هجوم تريب في الجنوب الفرنسي، وذهب ضحيته 4 أشخاص إضافة إلى منفذه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك