أخبار

مرجع ديني يحذر من "ثورة شعبية تلقي النظام الإيراني في البحر"
تاريخ النشر: 26 أبريل 2018 22:57 GMT
تاريخ التحديث: 27 أبريل 2018 5:31 GMT

مرجع ديني يحذر من "ثورة شعبية تلقي النظام الإيراني في البحر"

اعتبر المرجع الديني عبدالله جوادي آملي أن تصرفات بعض المسؤولين في إيران غير مقبولة.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

حذّر المرجع الديني الإيراني المتشدد عبدالله جوادي آملي، اليوم الجمعة، من ”ثورة شعبية تطيح بالنظام“ في بلده.

وقال آملي بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام محلية خلال استقباله وزير العمل والشؤون الاجتماعية علي ربيعي بمدينة قم وسط إيران: ”إذا انطلقت أي احتجاجات شعبية في البلاد ضد المشاكل والأزمات التي يعاني منها الشعب فإنه سيرمينا (المسؤولون ورجال الدين) في البحر إذا لم نسرع في حل مشاكله“.

واعتبر أن ”تصرفات بعض المسؤولين في إيران غير مقبولة“.

وقارن المرجع الديني بين سكان الصين وإيران، قائلًا: ”كيف يمكن لإدارة الصين أن توفر 800 مليون وظيفة وفرصة عمل، مع إننا في إيران يبلغ تعداد سكاننا 80 مليون نسمة ولدينا مشكلة في توفير فرص العمل، إذن يوجد هناك فساد وسوء إدارة“.

وأضاف أنه ”إذا انتفض الناس في ظل هذه المشاكل، فسيرموننا جميعًا في البحر، لذا أحذر المسؤولين من تجاهل مطالب الشعب، فليس أمامنا مكان للهروب من إيران، فلدينا موارد هائلة وهناك شريحة واسعة تعاني من الجوع“.

وفي 2 تموز/ يوليو لعام 2016، كشفت تقارير صحفية أن الصين وفرت 800 مليون وظيفة وفرصة عمل في البلاد مع أن عدد سكانها نحو مليار و374 مليون شخص.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك