الوفد الفلسطيني للتهدئة يعلق المباحثات بعد مقتل شابين بالخليل

الوفد الفلسطيني للتهدئة يعلق المباحثات بعد مقتل شابين بالخليل

القاهرة – قطع الوفد الفلسطيني إلى مباحثات القاهرة بشأن غزة، اليوم الثلاثاء، طريقه إلى مكان انعقاد المباحثات، عائداً إلى مقر إقامته في أحد فنادق القاهرة، لبحث تداعيات مقتل فلسطينيين اثنين على يد الجيش الإسرائيلي، بمدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية.

وكان الجيش الإسرائيلي، أعلن اليوم، مقتل مروان القواسمي، وعامر أبو عيشة، اللذين تقول إسرائيل إنها من حركة حماس، وتتهمهما بخطف وقتل ثلاثة مستوطنين في يونيو/حزيران الماضي، بعد محاصرة المكان الذي يتحصنان فيه، وسط مدينة الخليل، وهو ما لم يؤكده الجانب الفلسطيني حتى الساعة 09.10 تغ، غير أن شهود عيان تحدثوا عن جثمانين في حي الجامعة بالمدينة، يتحجزهما الجيش لديه.

وكان عضو الوفد الفلسطيني عن حركة حماس، محمود الزهار، قال إن الوفد سيلتقي في وقت لاحق اليوم بمسؤولين في جهاز المخابرات المصرية العامة، لاستكمال مباحثات وقف إطلاق النار.

وكان من المفترض أن تبدأ جولة اليوم، بجلسة استكشافية ذات طبيعة إجرائية، يُحدد فيها جدول أعمال الجولة القادمة، ومواعيد جلساتها، والتي ستكون بعد عيد الأضحى المبارك الذي يصادف مطلع الأسبوع المقبل، بحسب ما ذكره عضو الوفد عن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، قيس عبد الكريم، في وقت سابق.

وبحسب عبد الكريم، سوف تتضمن جولة اليوم، التفاوض حول المطالب التي لم تُستكمل في الجولات السابقة، من بينها ”إطلاق سراح المعتقلين، وبحث مطالب إنشاء الميناء والمطار“.

وتأتي هذه التطورات في وقت وصل فيه اليوم الوفد الإسرائيلي المشارك في هذه الجولة، إلى القاهرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com