البرلمان الألماني يجدد اعترافه بحق إسرائيل في الوجود‎ – إرم نيوز‬‎

البرلمان الألماني يجدد اعترافه بحق إسرائيل في الوجود‎

البرلمان الألماني يجدد اعترافه بحق إسرائيل في الوجود‎

المصدر: الأناضول 

جدد البرلمان الألماني ”البوندستاغ“، اليوم الخميس، اعترافه بـ“حق إسرائيل في الوجود“، مشددًا على أن ”أمنها لا يقبل المساومة“.

ويتزامن ذلك مع احتفالات إسرائيل بالذكرى الـ 70 لتأسيسها، على أراضٍ فلسطينية محتلة عام 1948، والتي صادفت هذا العام يوم 18 أبريل/ نيسان الجاري بالتوقيت العبري، وتوافق 14 مايو/ أيار المقبل بالتوقيت الغربي.

وفي جلسة حول إسرائيل صباح اليوم، مرر البرلمان قرارًا قدمه الائتلاف الحاكم، المكون من الاتحاد المسيحي، بزعامة أنجيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي.

ولم يُعرف تحديدًا عدد الأصوات التي حصل عليها القرار، لكن حزب اليسار فقط (69 من أصل 709 نواب) هو الذي امتنع عن التصويت، ما عرضه لاتهامات داخل البرلمان بـ ”دعم الحركات التي تدعو إلى مقاطعة إسرائيل“.

بينما صوت لصالح القرار نواب الاتحاد المسيحي، والحزب الاشتراكي الديمقراطي، وحزب الخضر، والحزب الديمقراطي الحر، وحزب البديل لأجل ألمانيا.

ونص القرار على أن ”حق إسرائيل في الوجود وأمنها لا يقبلان المساومة“.

وتابع: ”لا يمكن القبول بتزايد عدد الجرائم المعادية للسامية في ألمانيا، وأن يشعر اليهود هنا بالتهديد“.

ودعا القرار إلى ”مواصلة الحفاظ على العلاقات المميزة بين ألمانيا وإسرائيل وتعزيزها وتعميقها وتطويرها“.

ومضى قائلًا: ”يجب مواصلة العمل بنشاط لتعزيز وجود دولة إسرائيل ومصالحها الأمنية المشروعة، باعتبار ذلك مبدأ أساسيًا للسياسة الخارجية والأمنية الألمانية“.

كما دعا القرار إلى ”إيجاد تسوية للصراع في الشرق الأوسط، على أساس حل الدولتين.. دولة يهودية ديمقراطية في إطار حدود دائمة معترف بها، ودولة فلسطينية ديمقراطية مستقلة قابلة للحياة“.

وتوقفت مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي منذ أبريل/ نيسان 2014؛ جراء رفض إسرائيل وقف الاستيطان في الأراضي المحتلة، والقبول بحدود ما قبل حرب يونيو/ حزيران 1967 أساسًا لحل الدولين.

وخلال الجلسة، شنت النائبة عن حزب البديل لأجل ألمانيا، بياتريكس فون شتورش، هجومًا حادًا على الحكومة الألمانية، متهمة إياها بـ ”تشجيع كراهية اليهود والعداء لإسرائيل في الشرق الأوسط“، عبر تمويل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com