ليبرمان يكشف حقيقة التنسيق مع السعودية بخصوص الملف النووي الإيراني – إرم نيوز‬‎

ليبرمان يكشف حقيقة التنسيق مع السعودية بخصوص الملف النووي الإيراني

ليبرمان يكشف حقيقة التنسيق مع السعودية بخصوص الملف النووي الإيراني

المصدر: فريق التحرير

انتقد وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، موقف الدول الأوروبية من الاتفاق النووي مع إيران، متهمًا إياها بتكرار خطأ تاريخي شبيه باتفاق ميونخ مع هتلر.

وفي لقاء نادر مع وسيلة إعلام عربية، قال ليبرمان لصحيفة ”إيلاف“ الإلكترونية، إن ”أوروبا تخطئ مرة أخرى. في الماضي أخطأ الأوروبيون عندما أبرموا اتفاق ميونخ في عام 1938 مع ألمانيا وبالتالي كلنا يعرف ما حصل وكيف غرر بهم هتلر. بعدها أرادوا الحديث معه والمفاوضات إلا أن ذلك كان خطأ فادحًا وكلنا يعرف الثمن الذي دفعه العالم آنذاك. أرى أنهم يرتكبون الخطأ نفسه، فإيران من دون اتفاق ومع اتفاق لن تلتزم“.

لا تنسيق مع السعودية

وحول تشابه تصريحاته بخصوص الخطأ الأوروبي تجاه إيران ومقارنته باتفاق ميونخ، بتصريحات سابقة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، قال ليبرمان إن ”الأمر مجرد توارد أفكار، نافيًا أن يكون هناك تنسيق قد حصل بين تل أبيب والرياض بالخصوص“.

لكن الوزير أشار إلى وجود ”حديث هادئ ومعمق مع عدد من الدول العربية (لم يسمها)“، لافتًا إلى أن ”هذه المفاوضات تسير بالشكل الصحيح“، رافضًا التطرق إلى تفاصيل تلك المفاوضات، قائلاً: ”لا أريد التطرق إلى ذلك. يمكن القول إن هناك تنسيقًا. أدعوهم إلى الخروج للعلن وزيارة إسرائيل كما فعل أنور السادات، ومرحب بهم جميعًا“.

النظام الإيراني في آخر أيامه

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي، إن النظام الإيراني يعيش آخر أيامه، وإنه لن يصمد أمام الضغط الشعبي.

 وأشار إلى أن ”الإيرانيين يشعرون بالخوف من انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، فالاقتصاد الإيراني ينهار“، متابعًا: ”أنظر إلى التظاهرات الشعبية ضد النظام الظالم، هذا النظام الذي أدى إلى انهيار اقتصادي في إيران. شاهد ما يحدث بالعملة الإيرانية التي تنهار يوميًا بشكل كبير. يعرفون أن النظام الإيراني في آخر أيامه وانهياره قريب“.

وفي توضيح لرؤيته بخصوص وضعية النظام الإيراني قال ليبرمان: ”هذا النظام لن يصمد أمام الضغط الشعبي، فهو أهمل الفقراء واستثمر خارج إيران. أركان النظام والحرس الثوري يستولون على الخيرات ويتركون الفقراء بلا شيء، والشعب يعيش حالة مزرية“.

13 مليار دولار في سوريا

وكشف ليبرمان أن إسرائيل ”جمعت معلومات دقيقة تفيد بأن إيران خسرت -حتى الآن- في سورية 13 مليار دولار“، مشيرًا إلى أن ”حزب الله والميليشيات الأخرى وحماس والجهاد تكلفها ملياري دولار سنويًا“.

حل إقليمي للقضية الفلسطينية

أشار ليبرمان إلى أن رؤيته للقضية الفلسطينية تتمثل في أن يكون الحل ”إقليميًا عامًا وليس على مراحل“، لافتًا إلى رفضه المبادرة العربية للسلام التي طرحت منذ عام 2002؛ كونها لا تتضمن حلاً جمعيًا للمشكلات العالقة بين إسرائيل والعرب، وقال: ”المبادرة العربية مطروحة منذ العام 2002، لكن ثمة من يحاول أن يقول لنا: أوجدوا حلاً للمسألة الفلسطينية أولًا، ثم تعالوا نحل باقي المشكلات مع باقي الدول العربية. برأيي، هذا غير مقبول، والحل يجب أن يشمل الجميع في صفقة واحدة“.

وأوضح أن الحل يجب أن ”يتضمن ثلاثة أمور أساسية: الحل مع الفلسطينيين وإقامة دولة لهم، مع حل لمسألة عرب إسرائيل وتبادل سكان وأراض وسلام وتطبيع مع كل الدول العربية“. وتابع: ”أوضحنا أن على الدولة الفلسطينية أن تكون منزوعة السلاح تمامًا، وأن تكون هناك سيادة أمنية إسرائيلية في غور الأردن والضفة الغربية“.

طرد السكان العرب

وتوضيحًا لما يعنيه بتبادل السكان قال ليبرمان إن ”هناك أعضاء عربًا في الكنيست يعتبرون علم إسرائيل خرقة بالية. من جهة أخرى، يريد الفلسطينيون دولة فلسطينية خالية من اليهود، لذا، لا يوجد أي سبب يمنع ألا نتبادل معهم الأراضي والسكان، وأعتقد أن لا مشكلة أن نغير الحدود“.

فادي البطش

نفى وزير الدفاع الإسرائيلي تورط بلاده في اغتيال الأكاديمي الفلسطيني فادي البطش في العاصمة الماليزية كوالالمبور، لكنه قال، إنه طالب بعدم السماح بإدخال جثته إلى غزة، وقال: ”طالبت بذلك حتى يسلمونا جثث الجنود والمواطنين الإسرائيليين. البطش لم يكن عالمًا يسعى لجلب الكهرباء إلى غزة، بل كان يعمل على تطوير طائرات مسيرة وجعل صواريخ حماس أكثر دقة، وحماس قالت إنه ناشط في الحركة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com