ماكرون: لقائي مع الدالاي لاما سيثير أزمة مع الصين

ماكرون: لقائي مع الدالاي لاما سيثير أزمة مع الصين

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

رفض الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الأربعاء، أي احتمال لعقد لقاء مع الزعيم الروحي للتيبت الدالاي لاما، وقال إن القيام بذلك بدون التشاور مسبقًا مع بكين قد يثير ”أزمة“ مع الحكومة الصينية.

وقال ماكرون -الذي كان يتحدث خلال لقاء حواري مع طلاب جامعة جورج واشنطن في العاصمة الأمريكية في نهاية زيارة الدولة التي يقوم بها إلى الولايات المتحدة- إنه التقى الزعيم الروحي المنفي ”الملهم جدًا“ عندما كان مرشحًا رئاسيًا.

وأضاف: ”أنا الآن رئيس الجمهورية الفرنسية. إذا ما التقيت به فإن هذا سيثير حقًا أزمة مع الصين“، بحسب ”فرانس برس“.

وأوضح أن ”القيام بذلك دون إرسال إشارة إلى الصين سيكون بلا فائدة ويعطي نتائج عكسية“.

وتساءل: ”هل هو أمر جيد لشعبي إن قامت الصين باتخاذ نوع من الإجراءات المضادة كنتيجة لهذا الاجتماع؟.. بالطبع لا“.

لكن ماكرون الذي ألقى قبل اللقاء بوقت قصير خطابًا في الكونغرس فتح الباب أمام تدخل أعمق في هذا الموضوع.

وقال: ”إذا كان يمكن لفرنسا أن تكون مفيدة في إصلاح الوضع بين الدالاي لاما وشعبه وبين الصين، فإني سأفعل ما بوسعي“، مضيفًا أنه تلمس ”بعض الإشارات المبكرة“ بأن الرئيس شي جينبينغ قد يكون منفتحًا للتعامل مع الموضوع.

وتتهم الصين حامل نوبل للسلام بالسعي لاستقلال التيبت من خلال ”الإرهاب الروحي“، لكن الدالاي لاما يقول إنه يسعى فقط من أجل قدر أكبر من الحكم الذاتي.

من جانب آخر، قال ماكرون خلال اللقاء الحواري مع طلاب جامعة جورج واشنطن: ”الإسلام تحدٍ كبير لمجتمعاتنا لأنه دين حديث وقادم من جزء آخر من العالم“.

وأضاف: ”الآن يعتنقه الملايين وهم مواطنونا ولهم نفس الحقوق، وهناك توتر تجاه الإسلام لأن شعوبنا لم تتعود عليه، لكن الحل ليس في القول بالتخلص منه“.

واعتبر أن ”الحل يكمن في التسامح واحترام كل شخص للقوانين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com