تقرير إسرائيلي: جسر بحري روسي لنقل عتاد عسكري للنظام السوري – إرم نيوز‬‎

تقرير إسرائيلي: جسر بحري روسي لنقل عتاد عسكري للنظام السوري

تقرير إسرائيلي: جسر بحري روسي لنقل عتاد عسكري للنظام السوري

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

كشف تقرير إسرائيلي عن ”جسر بحري روسي“، تستخدمه سفن روسية عملاقة لنقل شحنات أسلحة إلى سوريا، وبوتيرة غير مسبوقة.

يأتي ذلك، في ظل المحاولات الإسرائيلية لإثناء موسكو عن تزويد الجيش السوري، بنظم الدفاع الجوي المتقدمة من طراز“S-300″، والتحذيرات الروسية من استهداف هذه النظم قبل أو لدى وصولها للنظام السوري.

وذكر موقع ”ديبكا“ الإسرائيلي الاستخباراتي اليوم الإثنين، أن سفن نقل عملاقة تمر عبر مضيق ”البوسفور“ على البحر الأسود، لتشق طريقها إلى ميناء ”طرطوس“ السوري بصورة لم تحدث من قبل.

وتحمل السفن بحسب معلومات استخباراتية، عددًا كبيرًا من بطاريات الصواريخ قصيرة المدى من طراز ”“Pantsir-S1 المضادة للطائرات، التي يمكنها من اعتراض المقاتلات والطائرات بدون طيار، والصواريخ الجوالة والموجهة، هذا بخلاف كميات كبيرة للغاية من المدافع الأوتوماتيكية ”30mm auto cannon“  المضادة للطائرات، بالإضافة إلى أجهزة رادار، دون أن يستبعد أن تكون بطاريات ”S-300“ من بين الشحنات التي ترد من روسيا.

وقال الموقع يوم الخميس الماضي، إن هناك احتمالات أن يكون الجيش السوري قد تسلم تلك النظم الدفاعية بالفعل، مشيرًا إلى أن موسكو استغلت الاحتفالات الإسرائيلية ”بعيد الإستقلال“ لتزويد سوريا بهذه النظم الدفاعية المتقدمة.

وأوضح الموقع أن سفينة نقل روسية كانت قد وصلت يوم الأربعاء الماضين إلى القاعدة البحرية الروسية في ميناء طرطوس، قادمة من ميناء نوفوروسييسك العسكري الروسي المطل على البحر الأسود، حيثُ تم تحميلها، وبدأت صباح الخميس تفريغ حمولتها في ميناء طرطوس.

وحاولت إسرائيل عبر قنوات دبلوماسية وسياسية على مدار الأيام الأخيرة، إقناع موسكو بعدم تزويد الجيش السوري بنظم ”S-300“ الدفاعية، لكن تقارير تؤكد أن موسكو رفضت الموقف الإسرائيلي، وأبلغت تل أبيب أنها لا تجد سببًا لعدم القيام بتلك الخطوة، كما أبلغتها أن الموضوع قيد الدراسة حتى الآن، وهو ما كرره اليوم الإثنين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

لكن تقارير عديدة تتحدث عن تحذير روسي لتل أبيب، بشأن التهديدات التي أطلقتها شخصيات إسرائيلية مؤخرًا، وطالبت بضرب بطاريات الصواريخ الروسية قبل وصولها أو بعد نصبها على الأراضي السورية.

وأوردت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الإثنين، ومنها القناة الثانية وموقع ”نيوز إسرائيل“، وموقع ”ديبكا“، أنباءً عن تهديد روسي بأن ضرب تلك النظم سيحمل نتائج كارثية، لافتة إلى تعهد موسكو بتزويد سوريا بهذه النظم ونشرها في مناطق وصفت بـ“الاستراتيجية“، منها محيط العاصمة دمشق.

ونقل الإعلام الإسرائيلي عن مصادر روسية مقربة من وزارة الدفاع في موسكو، أن ثمة احتمالات ألّا تحصل روسيا على مقابل مالي نظير تسليح الجيش السوري بهذه النظم.

ووفقًا للقناة الإسرائيلية الثانية، فقد أكد ضباط روس على صلة بالملف، أن مكونات النظم الدفاعية من طراز“S-300″، مثل محطات الرادار ووحدات السيطرة والتحكم والقاذفات، ستصل سوريا في القريب العاجل عبر طائرات نقل روسية، أو على متن سفن تابعة لسلاح البحرية الروسي.

ونوهت المصادر الروسية إلى أن تلك النظم ستعمل في البداية بواسطة مستشارين روس، إلى أن يتم تأهيل الجيش السوري، وبعدها سيتم التشغيل عبر ضباط سوريين بالكامل، فيما تخشى إسرائيل، أن الأمر سيعني فقدانها القدرة على التحليق بحرية في سماء سوريا، وحتى خارج المجال الجوي السوري، وتعتبر الأمر خطًا أحمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com