إيران: الغرب يستخدم حيوانات زاحفة للتجسس على مفاعلاتنا النووية

إيران: الغرب يستخدم حيوانات زاحفة للتجسس على مفاعلاتنا النووية
Supreme leader Ayatollah Ali Khamenei (R) and Iranian head of the military Hasan Firoz Abadi look through binoculars during the test firing of short- and medium-range missiles on 18 September 2004, amid fears in the West that Tehran is developing nuclear weapons and an ongoing review by the UN watchdog of the country's atomic energy program. AFP PHOTO/Str (Photo credit should read -/AFP/Getty Images)

المصدر: إرم نيوز

اتهم حسن فيروز أبادي، المستشار العسكري للمرشد الإيراني علي خامنئي، اليوم الإثنين، الدول الغربية بالتجسس على بلاده بواسطة بعض نشطاء البيئة عن طريق الزواحف والسحالي.

وقال أبادي إن هذه الدول تستخدم مجموعة من نشطاء البيئة في إطلاق زواحف وسحالي ضمن ”عمليات مركبة“ لرصد النشاط النووي الإيراني بالقرب من بعض المفاعلات.

ويأتي تصريح مستشار خامنئي، بالتزامن مع حملة مطالب قادتها المئات من الشخصيات الثقافية في إيران، لإطلاق سراح نشطاء بيئيين تحتجزهم استخبارات الحرس الثوري بتهمة التجسس.

وذكرت وكالة ”إيسنا“ للطلبة الإيرانيين، اليوم الإثنين، أن ما لا يقل عن 700 من النشطاء البيئيين وأساتذة الجامعات والفنانين والمنظمات البيئية وجهوا رسالة للرئيس حسن روحاني، انتقدوا فيها استمرار احتجاز 13 ناشطًا بيئيًا، وحثوه على الإسراع في محاكمتهم والتدخل للإفراج عنهم.

وجاء في الرسالة أنه بعد اعتقال دام 90 يومًا لم يتم تقديم أي معلومة عن مكان احتجاز هؤلاء الناشطين أو التهم الموجهة إليهم.

يذكر أنه تمّ احتجاز ما لا يقل عن 13 من المنظمات البيئية في إيران، منذ بداية شهر فبراير الماضي بزعم ارتباطهم بقضية تجسس.

وكان أحد هؤلاء المعتقلين هو كاووس سيد إمامي، رئيس منظمة حماية الحياة البرية في إيران، والذي توفي في سجن ”إيفين“ بالعاصمة طهران في ظروف غامضة، بعد أيام من اعتقاله.

وطالبت منظمات حقوقية دولية السلطات الإيرانية بإجراء تحقيق مستقل في وفاة الدكتور إمامي واتهمتها منظمة العفو الدولية بإخفاء الأدلة حول احتمال تعرضه للتعذيب ومن ثمّ تصفيته، مشككة برواية

النظام حول انتحار الرجل في السجن.