أخبار

مسؤول فرنسي لـ"إرم": 930 فرنسيا ضمن "داعش"
تاريخ النشر: 22 سبتمبر 2014 0:00 GMT
تاريخ التحديث: 22 سبتمبر 2014 0:01 GMT

مسؤول فرنسي لـ"إرم": 930 فرنسيا ضمن "داعش"

رئيس لجنة الصداقة الجزائرية الفرنسية يقول إن القانون الفرنسي يشمل الجميع دون استثناء أو تمييز، ويعاقب كل من يتبين ضلوعه في نشاط إرهابي.

+A -A
المصدر: الجزائر- من أنس الصبري

كشف رئيس لجنة الصداقة الجزائرية الفرنسية، بارتيك مينوشي، أن 30% من الفرنسيين المجندين ضمن تنظيم ”داعش“، ليسوا من أصول عربية أو إسلامية وإنما أوروبيين.

وكشف باتريك مينوشي، في تصريح على هامش ندوة صحفية نشطها في البرلمان الجزائري، ردا على سؤال ”إرم“ حول القيود التي يمكن أن تمس العرب في فرنسا بعد صدور قانون مكافحة الإرهاب: “ أن باريس تعتمد النظام الجمهوري في تعاملاتها مع جميع الفرنسيين، بعيدا عن العرق والأصل، وأن القانون يشمل الجميع دون استثناء أو تمييز، ويعاقب كل من يتبين ضلوعه في نشاط إرهابي أو تجنيد الفرنسيين للقتال ضمن صفوف الجماعات الإرهابية“.

وأوضح المتحدث أن 930 مقاتلا فرنسيا ينشطون ضمن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، مبرزا أن الخطر يمس الجميع دون استثناء، ”لأن عددا كبيرا من الإسبانيين والإيطاليين والفرنسيين وجدوا أنفسهم مجندين“، وأكد أن الإرهاب لا يعترف بالجنسيات ولا بالحدود.

وأبرز المصدر أن باريس تضع ثقتها في الجزائر فيما يخص الأزمة لليبية، واستدل بالنتائج التي حققتها الجزائر في الملف المالي من خلال رعايتها للحوار بين الفرقاء الماليين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك