إيران توقف نشاط ”شرطة الآداب“ بعد ضرب فتاة

إيران توقف نشاط ”شرطة الآداب“ بعد ضرب فتاة

المصدر: طهران- إرم نيوز

كشفت عضو البرلمان الإيراني عن التيار الإصلاحي طيبة سياوشي، السبت، عن اتخاذ وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي، قرارًا بوقف نشاط ”شرطة الآداب“ بعد تعرض فتاة للضرب العنيف على يد عناصر من الشرطة بسبب عدم ارتداء الحجاب.

وقالت النائب سياوشي، إنه ”وفقًا لما أبلغها ضابط كبير في قوات الأمن الداخلي عن صدور قرار من وزير الداخلية بوقف نشاط شرطة الآداب في عموم إيران“، مضيفة أن ”القرار بحسب الضابط جاء بعد الإساءة والضرب العنيف الذي تعرضت له فتاة من أهالي طهران على يدي عناصر من شرطة الآداب“.

وأثار مقطع الفيديو الذي تم تداوله، الجمعة، موجة انتقادات واسعة من كبار المسؤولين الإيرانيين بسبب التعامل العنيف لأجهزة الأمن ضد الفتيات اللاتي يرفضن الحجاب الذي تفرضه السلطات منذ عام 1979.

وأعلنت الشرطة الإيرانية في بيان صحافي لها، السبت، عن أسفها لقيام أحد عناصرها بضرب فتاة في أحد منتزهات العاصمة طهران، فيما أمر وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي، بفتح تحقيق وتقديم تقرير له لمعرفة ملابسات القضية في غضون ثلاثة أيام.

وهددت الكتلة النسائية في البرلمان الإيراني، الجمعة، باستدعاء وزير الداخلية بسبب السلوك العنيف الذي تتبعه الشرطة ضد النساء.

ويعاني الشباب الإيراني لا سيما النساء من شرطة تعرف باسم ”دورية الإرشاد“ وهم شرطة أخلاقية، تظهر فجأة في شوارع المدن، على شكل دوريات، وتقيم الحواجز، فتكون مؤلفة من سيارة Van وبعض الرجال الملتحين وامرأة منقبة أو اثنتين، يفتشون المارة ويحتجزون الفتيات اللاتي لا يلتزمن بالحجاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com