ترحيب من الجيران بتعهد بيونغ يانغ بتعليق التجارب الصاروخية

ترحيب من الجيران بتعهد بيونغ يانغ بتعليق التجارب الصاروخية

المصدر: رويترز

بعد الترحيب الفوري من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعلان زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون نيته تعليق الأنشطة الصاروخية حذا الجيران حذوه تواليا.

ونشر ترامب تغريدة عبر حسابه بتويتر قال فيها: ”هذا نبأ جيد لكل من كوريا الشمالية والعالم، وتقدم كبير“.

وأضاف أنه يتطلع بشغف إلى لقائه المقبل مع كيم جونغ أون.

وفي وقت سابق قال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون إن بلاده لم تعد بحاجة إلى إجراء تجارب نووية وصاروخية وإنها ستغلق موقعًا للتجارب النووية.

وأعلن المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية، اليوم السبت، أن قرار كوريا الشمالية إغلاق موقع للتجارب النووية وتعليق التجارب الصاروخية يمثل تقدمًا إزاء نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وذكر متحدث باسم المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية في بيان ”سيسهم ذلك أيضًا في تهيئة بيئة إيجابية لنجاح القمة المقبلة بين الجنوب والشمال والقمة بين الشمال والولايات المتحدة“.

من جانبه، رحب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، اليوم السبت، بقرار كوريا الشمالية تعليق كل التجارب النووية والصاروخية قائلًا إن ذلك يمثل ”تحركًا للأمام“ لكن يجب أن يؤدي إلى نزع السلاح النووي.

وأوضح آبي للصحافيين ”هذا الإعلان تحرك للأمام أود الترحيب به… لكن المهم أن يؤدي ذلك إلى نزع السلاح النووي.. أود التأكيد على هذا“.

وتدعو اليابان لممارسة سياسة الحد الأقصى من الضغط على كوريا الشمالية كي تتخلى عن برنامجها للأسلحة.

كما أعلنت وزارة الخارجية الصينية، اليوم السبت، أنها ترحب بقرار كوريا الشمالية وقف التجارب النووية والصاروخية مشيرة إلى أن ذلك سيساعد في تخفيف التوترات على شبه الجزيرة الكورية وسيعزز نزع السلاح النووي.

وقالت الوزارة في بيان على موقعها الإلكتروني ”يعتقد الجانب الصيني أن قرار كوريا الشمالية سيساعد على تحسن الوضع على شبه الجزيرة الكورية… الصين ترحب بذلك“.

وكانت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية ذكرت أن البلاد ستعلق على الفور إجراء أي تجارب نووية أو صاروخية وستغلق موقعًا للتجارب النووية سعيًا لتحقيق النمو الاقتصادي وإحلال السلام على شبه الجزيرة الكورية قبيل قمتين مزمعتين مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

مواد مقترحة