أخبار

تعزيزات عسكرية لفك الحصار عن 400 ضابط وجندي عراقي
تاريخ النشر: 20 سبتمبر 2014 19:55 GMT
تاريخ التحديث: 21 أبريل 2020 19:51 GMT

تعزيزات عسكرية لفك الحصار عن 400 ضابط وجندي عراقي

مصدر يذكر بإن مسلحي الدولة الإسلامية فرضوا حصاراً على 400 ضابط وجندي في ناحية الصقلاوية، منذ مساء أمس الجمعة، بعد تقدم المسلحين وسيطرتهم على محيط الناحية.

+A -A

الأنبار – أفاد مصدر حكومي في محافظة الأنبار غربي العراق، اليوم السبت، بوصول تعزيزات عسكرية، مدعومة بطيران الجيش، لفك الحصار عن 400 ضابط وجندي عراقي محاصرين من قبل تنظيم ”داعش“ في ناحية الصقلاوية شمالي مدينة الفلوجة بالمحافظة.

وتابع المصدر بإن ”مسلحي داعش فرضوا حصاراً على 400 ضابط وجندي في ناحية الصقلاوية، منذ مساء أمس الجمعة، بعد تقدم المسلحين وسيطرتهم على محيط الناحية“.

وأضاف أن ”تعزيزات عسكرية من الجيش بقيادة الفريق رشيد فليح، قائد عمليات الأنبار، مدعومة بطيران الجيش ومجهزة بجميع أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة، وصلت صباح اليوم إلى حدود الصقلاوية لفك الحصار عن الضباط والجنود المحاصرين“.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية، تمكنت القوات العراقية، مدعومة بمجموعات مسلحة موالية لها وقوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق)، وتحت دعم جوي أمريكي، من طرد مسلحين تابعين لـ“داعش“ وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك ضارية في محافظات بشمالي وغربي البعراق.

وتحشد الولايات المتحدة أكثر من 40 دولة، إقليمية وغربية، في تحالف، على أمل دحر تنظيم ”داعش“، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي ما أسماها ”دولة الخلافة“، وأعلن زعيمه أبو بكر البغدادي، ”خليفة للمسلمين“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك