كيف سترد إسرائيل لو نفذت روسيا تهديدها بتسليم ”الأسد“ منظومة صواريخ ”إس 300″؟

كيف سترد إسرائيل لو نفذت روسيا تهديدها بتسليم ”الأسد“ منظومة صواريخ ”إس 300″؟

المصدر: إرم نيوز

نقلت وكالة بلومبيرغ الاقتصادية الأمريكية عن مصادر إسرائيلية معلومات تقول، إن أي صواريخ روسية من نوع ”إس 300“ يجري تزويد النظام السوري بها سيجري تدميرها فوراً قبل أن يتسلمها الجيش السوري، حتى مع معرفة أن ذلك قد يؤدي لاشعال حرب عالمية.

وكانت بلومبيرغ في ذلك ترصد الاحتمالات والتداعيات التي يمكن أن تترتب على الإعلان الروسي الأخير، الذي عاد للحديث عن منظومة الصواريخ ”إس 300“ وكيف أن تزويد نظام الرئيس بشار الأسد بها سيكون جزءاً من الردّ الروسي على القصف الأمريكي – البريطاني – الفرنسي لمجموعة من المواقع السورية الحيوية. وكان النائب الأول لرئيس الأركان الروسي سيرغي رود ستول تحدث بهذا الموضوع بعد بضع ساعات من القصف الأمريكي لسوريا فجر السبت الماضي.

القرار الإسرائيلي  ليس جديدًا

ونقلت بلومبيرغ عن ضابط الاستخبارات العسكرية السابق في الجيش الإسرائيلي عاموس يادلين، قوله إن موضوع تزويد روسيا لنظام الأسد بمنظومة صواريخ ”إس 300″، ظل تحت نظر ودراسة إسرائيل منذ عقدين.

وأضاف يادلين، الذي كان من بين الطيارين الذين قصفوا المفاعل النووي العراقي ”اوزيراك“ عام 1981، ”أنه وفي حدود معلوماته، فإن إسرائيل حددت ردّها على تسليم الصواريخ الروسية لسوريا وسيكون ذلك بتدميرها فوراً وإزالة خطرها من أساسه“.

يشار إلى أن روسيا باعت لإيران منظومة صواريخ ”إس 300“ وسط معارضة أمريكية وإسرائيلية.

ونقلت بلومبيرغ عن محللين ومسؤولين عسكريين إسرائيليين سابقين قناعات مماثلة لما عبّر عنه يادلين، مفادها أن اسرائيل حددت ردّها على صفقة الصواريخ الروسية، وهو تدميرها قبل أن يتم تسليمها للجيش السوري.

 ورقة تفاوض روسية

محرر مجلة ”جين للدفاع“ الأسبوعية ”جيرمي بينين“، كان رأيه أن اسرائيل يمكن أن تستخدم الطائرات الأمريكية الصنع ”أف 15“ لخوض الحرب الإلكترونية التي يقتضيها تدمير منظومة الصواريخ ”إس 300“.

فيما كان رأي النائب السابق لوزير الدفاع الإسرائيلي، مايكل اورني، أن روسيا وهي تعيد التهديد بتسليم سوريا منظومة الصواريخ المتقدمة، فإنها تستهدف تحويل هذه الصفقة إلى ورقة تفاوض ومساومة مع إسرائيل والولايات المتحدة أكثر منها تهديداً جدياً قابلاً للتنفيذ، لكون روسيا تعرف تماماً ردود الفعل الإسرائيلية والأمريكية على مثل هذه الخطوة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com