”جيش العدل“ يتبنى مقتل 15 جنديًا إيرانيًا على حدود باكستان

”جيش العدل“ يتبنى مقتل 15 جنديًا إيرانيًا على حدود باكستان

المصدر: إرم نيوز

أعلن تنظيم ”جيش العدل البلوشي“ السني المناهض للنظام الإيراني، اليوم الأربعاء، مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف قوات حرس الحدود الإيرانية، الإثنين الماضي، في منطقة مير جاوه قرب الحدود مع باكستان، مشيرًا إلى مقتل 15 من قوات الحرس الثوري.

وقال التنظيم، في تغريدة له على حسابه الرسمي عبر ”تويتر“، إن ”كتيبة نعمت الله توحيدي التابعة لحركة جيش العدل تتبنى مسؤولية الهجوم على معسكر إيراني في منطقة مير جاوه بإقليم سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران“، مضيفًا أن ”الهجوم أسفر عن مقتل 15 من قوات الحرس الثوري الإيراني“.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، في بيان أمس، مقتل 4 من قواته بينهم اثنان من قوات التعبئة (البسيج) الذراع العسكرية للحرس الثوري، أحدهما ضابط برتبة ملازم ثانٍ، مشيرًا إلى أن ”3 من القوات المهاجمة لقوا مصرعهم، فيما لاذ البقية بالفرار نحو الأراضي الباكستانية“.

وطالب قائد قوات حرس الحدود الإيراني، العميد قاسم رضائي، اليوم الأربعاء، الحكومة الباكستانية بضبط حدودها مع إيران؛ لمنع تسلل الجماعات المناهضة للنظام الإيراني.

وقال رضائي: ”نتوقع من باكستان الصديقة عدم السماح للمجموعات الإرهابية بالإقامة على أراضيها، والتدرب وتزويد نفسها بالأسلحة“.

وتشترك إيران مع باكستان بحدود طولها 900 كيلو متر، وتقصف بين الحين والآخر إيران أراضي باكستانية بذريعة ملاحقة جماعة جيش العدل البلوشية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com