متهم بالاختلاس.. زوجة المدعي العام السابق لطهران تنفي خبر هروبه إلى الخارج

متهم بالاختلاس.. زوجة المدعي العام السابق لطهران تنفي خبر هروبه إلى الخارج

نفت زوجة المدعي العام السابق لطهران، سعيد مرتضوي، خبر هروبه خارج البلاد، مشيرة إلى أنه “موجود في العاصمة ويتابع عبر قنوات قانونية تطبيق المادة 477 من قانون الإجراءات الجنائية”.

وكان مرتضوي اختفى بشكل غامض قبل موعد تسليم نفسه للقضاء، في قضية اختلاس وفساد مالي متهم بها.

وقالت “هوما فلاح” زوجة مرتضوي إنه “موجود في طهران ويتابع تطبيق المادة 477 من قانون الإجراءات الجنائية الذي يمكنه من طلب الاستئناف مجددًا”.

من جانب آخر قال المحامي، ترك همداني، الذي استلم ملف الدفاع عن حقوق مجموعة من العمال في قضية الاختلاس والفساد المالي في حوار مع وكالة “إيسنا” إنه “يمكن لمرتضوي أن يطلب إعادة المحاكمة في أي وقت، و إنه ربما يسعى إلى إعادة جلسة الاستماع، وإذا تم قبول إعادة المحكمة من قبل رئيس السلطة القضائية، سيتم تعليق قراره”.

وأضاف همداني أن “مرتضوي متهمٌ بقضيتين الأولى المشاركة في القتل العمد وهو ملف معتقل (كهريزك) والملف الثاني اختلاس وفساد مالي يتعلق بمؤسسة الضمان الاجتماعي”.

وكانت وسائل إعلام إيرانية، نشرت يوم الأحد الماضي خبرًا بأن مرتضوي تمكن من الهروب إلى خارج البلاد بالتنسيق مع جهات ذات نفوذ داخل السلطة القضائية والأمنية.

وكان مرتضوي اختفى بشكل غامض قبل أيام  من الموعد المقرر لتسليم نفسه إلى القضاء الذي حكم عليه بالسجن مدة عامين بتهمة صدور أوامر اعتقال تعسفية بحق شباب محتجين على نتائج الانتخابات الرئاسية العام 2009 الذي أسفرت عن فوز أحمدي ‌نجاد فيها، حيث أدت تلك الاعتقالات التعسفية إلى قتل عدد من الشباب تحت التعذيب في معتقل كهريزك بأطراف طهران.

وكان المتحدث باسم القضاء الإيراني، محسني إيجئي، صرح بأن القضاء أمر، يوم الإثنين، بالقبض على سعيد مرتضوي لكنه لم يسلم نفسه لحد الآن.