بائع يتعرى احتجاجًا على ضربه ومصادرة عربته من الأمن الإيراني في الأحواز

بائع يتعرى احتجاجًا على ضربه ومصادرة عربته من الأمن الإيراني في الأحواز

المصدر: إرم نيوز

أقدم بائع متجول من مدينة الأحواز جنوبي إيران، مساء الاثنين، على التعري بشكل كامل وسط السوق المركزي للمدينة، احتجاجًا على تعرضه لاعتداء بالضرب من قبل عدد من رجال الشرطة ومنعه من مزاولة عمله.

ونشرت قناة “صوت الشعب” الداعمة للاحتجاجات في إيران، مقطع فيديو يظهر الشاب وهو يخلع ثيابه بشكل كامل.

وقالت القناة في تقرير مقتضب لها إن “البائع المتجول أقدم على فعلته بعد مصادرة البلدية التي ترافقها قوات الشرطة العربة التي كان يبيع فيها بضاعته”.

وأظهر المقطع ثلاثة من رجال الشرطة وهم يعتدون بشكل عنيف على الشاب المتعري، ونقله بسيارة للشرطة.

ويشتكي الشعب العربي في الأحواز من المضايقات التي يتعرض لها من قبل السلطات الحاكمة، فضلاً عن صعوبة التوظيف، كما جلبت آلاف المزارعين من السكان الإيرانيين إلى الإقليم، منذ 1928، وينتج إقليم الأحواز 70% من النفط الإيراني.

وبسبب البطالة وتردي الأوضاع المعيشية، أقدم صبي أحوازي الخميس الماضي، على إضرام النار في جسده احتجاجًا على السلطات التي قامت بفصل والده من العمل.

وذكرت مصادر مقربة من عائلة الصبي الذي يبلغ من العمر 17 عامًا ويدعى يونس نيسي، أن “الوضع المعيشي والاقتصادي لعائلة الصبي يونس متردية جدًا بسبب فصل والده من العمل منذ أشهر”.

ويعتذر موقع “إرم نيوز” عن نشر الفيديو لاحتوائه على مشاهد “غير لائقة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع