قمة الأمريكتين تفتتح أعمالها ببحث الضربات الصاروخية لسوريا

قمة الأمريكتين تفتتح أعمالها ببحث الضربات الصاروخية لسوريا

المصدر: رويترز

أيد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو اليوم السبت، الضربات الجوية التي وجهتها الولايات المتحدة وحلفاؤها لبرنامج الأسلحة الكيماوية السورية، لكن الأرجنتين والبرازيل وبيرو أبدت قلقها خلال قمة في ليما من تصعيد العمل العسكري.

وفي كلمة ألقاها أمام قادة دول المنطقة في قمة الأمريكتين التي تعقد في بيرو، ندد ترودو باستخدام الأسلحة الكيماوية، وأدان عدد من القادة في القمة استخدام هذه الأسلحة.

وقال ترودو في الجلسة الافتتاحية ”المسؤولون يجب أن يمثلوا أمام العدالة“.

لكن الضربات الأمريكية دفعت دول من أمريكا اللاتينية إلى الدعوة لتوخي الحذر.

وقال الرئيس البرازيلي ميشيل تامر خلال الجلسة ”هناك قلق بالغ في البرازيل إزاء تصعيد الصراع العسكري في سوريا، حان الوقت لإيجاد حلول دائمة تستند إلى القانون الدولي للحرب المستمرة منذ وقت طويل جدًا إذ أودت بحياة الكثيرين“.

ووفقًا لبيان من وزارة الخارجية، دعت بيرو العضو غير الدائم في مجلس الأمن الدولي إلى الاعتدال من جانب جميع الأطراف المعنية وقالت إنها تؤيد ”حلا سياسيًا“.

ودعا الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري أيضًا المجتمع الدولي، للسعي من أجل وقف إذكاء التوتر والعمل ”في إطار الالتزامات الدولية القائمة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com