الحرس الثوري الإيراني يهدد واشنطن ويحمّلها تداعيات الهجوم على سوريا

الحرس الثوري الإيراني يهدد واشنطن ويحمّلها تداعيات الهجوم على سوريا
A missile is seen crossing over Damascus, Syria April 14, 2018. SANA/Handout via REUTERS THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THIS IMAGE.

المصدر: رويترز

هدد مسؤول في الحرس الثوري الإيراني، اليوم السبت، الولايات المتحدة الأمريكية بتحمل عواقب هجومها الصاروخي على سوريا، محملين إياها مسؤولية تداعيات ذلك الهجوم.

وقال يد الله جواني مساعد قائد الحرس الثوري للشؤون السياسية لوكالة فارس للأنباء ”بعد هذا الهجوم سيصبح الموقف أكثر تعقيدًا وستتحمل الولايات المتحدة بالتأكيد كلفة هذا وستكون مسؤولة عن تداعيات الأحداث القادمة في المنطقة والتي لن تكون قطعا في مصلحتها“.

في ذات الإطار، أصدرت وزارة الخارجية الإيرانية بياناً نددت فيه بالهجمات التي قادتها الولايات المتحدة على سوريا وقالت إن واشنطن وحلفاءها سيتحملون المسؤولية عن تداعيات الهجمات في المنطقة وخارجها.

وقالت وزارة الخارجية إنه ”لا شك في أن الولايات المتحدة وحلفاءها الذين قاموا بالعمل العسكري ضد سوريا رغم غياب أي أدلة مؤكدة، سيتحملون المسؤولية عن تداعيات سياسة المغامرة على مستوى المنطقة وما يتجاوزها“.

وأضاف البيان: ”إيران تعارض استخدام الأسلحة الكيماوية على أساس المعايير الدينية والقانونية والأخلاقية وفي الوقت نفسه تدين بشدة استخدام ذلك ذريعة للاعتداء على دولة ذات سيادة“.

وتعد إيران من أهم داعمي الرئيس السوري بشار الأسد في مواجهة المعارضة طوال الحرب السورية.

وفي البداية ساهمت فصائل تدعمها ايران في مساعدة الجيش السوري على وقف تقدم المعارضة وتحولت الحرب لصالح الأسد في أعقاب مشاركة روسيا في الحرب في عام 2015.

وقال المحلل حسين شيخ الإسلام السفير الإيراني السابق لدى دمشق للتلفزيون الإيراني إن الهجمات ستساعد في توحيد السوريين خلف الحكومة.

وقال شيخ الإسلام: ”هذه الهجمات ستثبت الحكومة السورية وتوحد العشائر المختلفة في سوريا مع إقدام السوريين على الدفاع عن استقلال حكومة بلادهم وسلامة أراضيها“، على حد زعمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com