الكونغرس يوافق على تسليح وتدريب المعارضة السورية

الكونغرس يوافق على تسليح وتدريب المعارضة السورية

واشنطن- وافق مجلس النواب الأميركي في اقتراع أمس الأربعاء على خطة الرئيس باراك أوباما لتسليح وتدريب المعارضة السورية المعتدلة في إطار استراتيجية الرئيس باراك أوباما للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية، في وقت تكثر التساؤلات بشأن الحصول على الأسلحة المتقدمة التي يقولون أنهم يحتاجونها لهزيمة ”داعش“.

فيما أيد 273 نائباً هذا الإجراء الذي اتخذ شكل تعديل لقانون المالية مقابل رفض 156 ما يؤشر إلى أن الكونغرس ليس موحداً خلف الرئيس الأميركي في حربه ضد تنظيم ”داعش“، ويتعين أن يوافق مجلس الشيوخ على المشروع قبل أن يتم إرساله إلى اوباما لتوقيعه ليصبح قانوناً نافذاً.

كما أن الخطة التي وافق عليها مجلس النواب تسمتر فقط حتى 11 ديسمبر/ كانون الأول، وهو اليوم الذي ينتهي فيه مشروع قانون الإنفاق، وهي لا تجيز للبنتاغون تجهيز وتدريب مقاتلي المعارضة السورية، وتفرض على الإدارة أن ترفع للكونغرس كل 90 يوماً تقريراً حول التنفيذ وعدد المقاتلين الذين تم تدريبهم مع تحديد المجموعات السورية، التي أفادت من المساعدة وكيفية استخدام الأسلحة والعتاد الذي تم تقديمهوالتي توضح أنها لا تشكل في أي حال من الأحوال إذناً لنشر جنود في النزاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com