”الثوري الإيراني“ يوقف رحلاته إلى سوريا تحسبًا لـ“الضربة الأمريكية“

”الثوري الإيراني“ يوقف رحلاته إلى سوريا تحسبًا لـ“الضربة الأمريكية“

المصدر: إرم نيوز

قرر الحرس الثوري الإيراني، الأربعاء، وقف جميع رحلاته إلى سوريا، تحسبًا لأي ضربة أمريكية تستهدف النظام السوري ردًا على الهجوم الكيماوي المفترض في مدينة دوما بالغوطة الشرقية قبل أيام.

ونقل موقع ”آمد نيوز“ الإيراني، المقرب من المعارضة الإصلاحية، عن مصادر عسكرية قولها إنّ ”رئيس شؤون العمليات العسكرية في الحرس الثوري الإيراني، العميد علي زاهدي، أبلغ جميع قوات الحرس بوقف كل الرحلات الجوية إلى سوريا حتى إشعار آخر“.

وأضافت المصادر أنّ ”القرار صدر قبل ساعات وفي ظل تزايد التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن سوريا، ومع توجه إدارة الرئيس دونالد ترامب توجيه ضربة تستهدف النظام في دمشق“.

وتعد شركة ”ماهان“ للطيران مملوكة لقوات الحرس هي الجهة المعنية بنقل السلاح والتجهيزات وعناصر الحرس الثوري وكافة المقاتلين من جنسيات مختلفة إلى سوريا.

ويشارك الحرس الثوري الإيراني منذ بدء الصراع في سوريا، بدعم قوات الرئيس بشار الأسد في حربها ضد المعارضة التي تطالبه برحيله.

كما زودت إيران الأسد بالمال والسلاح فضلًا عن المقاتلين من قوات الحرس الثوري والتعبئة (البسيج) وترغيب الشيعة من أفغانستان والعراق وباكستان بالمشاركة في هذه الحرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com