محققون دوليون يبحثون مزاعم تستر ”يوناميد“ على جرائم دارفور

محققون دوليون يبحثون مزاعم تستر ”يوناميد“ على جرائم دارفور

المصدر: الخرطوم– من ناجي موسى

كشفت البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور ”يوناميد“، الثلاثاء، أنها تعمل على مد فريق شكلته الأمم المتحدة للتحقيق في مزاعم بتستر البعثة على جرائم ارتكبتها قوات تابعة للحكومة السودانية ضد المدنيين في الإقليم، بوثائق وبيانات.

وأعلنت الأمم المتحدة في تموز/ يوليو الماضي فتح تحقيق حول تقارير تحدثت عن تستر ”يوناميد“ على جرائم ارتكبتها قوات حكومية ضد المدنيين.

وجاءت هذه الافتراضات إثر استقالة المتحدثة باسم بعثة ”ويناميد“ عائشة البصري، في نيسان/ ابريل الماضي، احتجاجا على ما أسمته ”تستر وتواطؤ البعثة على جرائم ضد الإنسانية تحدث بالإقليم“.

وفي غضون ذلك، قال المتحدث باسم بعثة ”يوناميد“، أشرف عيسى، إن فريق التحقيق يحتاج إلى وثائق ومستندات، وإن البعثة متعاونة معه بهذا الشأن وتمده بالبيانات والوثائق وكل ما يحتاج إليه إلى حين وصول المحققين السودان.

ووعد عيسى في مؤتمر صحفي عقده في الخرطوم، الاثنين، بالكشف عن نتائج التحقيق بعد أن يصل فريق التحقيق للبلاد وينهي عمله.

وكانت مدعية المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بسنودة، طالبت مجلس الأمن الدولي في حزيران/يونيو الماضي بإجراء تحقيق شامل ومستقل واتخاذ خطوات فورية لإثبات الوقائع كاملة واتخاذ الإجراءات المناسبة إذا كانت تلك المزاعم على أسس سليمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com