مطالب عراقية باستبدال سفير بغداد لدى طهران بعد دعوته لانتخاب قائمة الحشد

مطالب عراقية باستبدال سفير بغداد لدى طهران بعد دعوته لانتخاب قائمة الحشد

المصدر: إرم نيوز

طالب عراقيون وزير خارجية بلدهم إبراهيم الجعفري، باستبدال السفير العراقي لدى إيران راجح الموسوي، وذلك بعد أن دعا الأخير إلى انتخاب قائمة الحشد الشعبي في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وقالت مصادر سياسية على صلة بالتحالف الشيعي الحاكم في العراق، إن ”جهات منافسة لقائمة الفتح التي تمثل الميليشيات الشيعية المسلحة، رفعت شكوى لوزير الخارجية إبراهيم الجعفري تطالب باستبدال السفير العراقي لدى إيران راجح الموسوي“.

وأوضحت المصادر في حديث خاص لـ“إرم نيوز“، أن ”الجعفري أبلغهم بأنه سيحقق في الموضوع بشأن استبدال الموسوي“ وهو من أعضاء المجلس الإسلامي الأعلى برئاسة نائب رئيس البرلمان همام حمودي الذي دخل الانتخابات ضمن قائمة الفتح برئاسة هادي العامري رئيس منظمة بدر.

وأضافت المصادر أنه ”يجب استبدال السفير العراقي في طهران بشخصية حيادية منعًا لأي مخالفات وخروقات انتخابية محتملة في المراكز الانتخابية التي ستنتشر في مناطق مختلفة بإيران“.

وكان الموسوي دعا العراقيين خلال احتفالية نظمت بمناسبة سقوط نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، أمس الاثنين في طهران، إلى المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في الـ 12 من أيار/ مايو المقبل.

واعتبر المشاركة في الانتخابات ”أمرًا مهمًا“ قائلًا: ”لا أريد أن أدعم قائمة معينة، لكن الحشد الشعبي وقفوا مع العراق في الظروف الصعبة ويستحقون الدعم“.

يذكر أن نجل السفير الموسوي مرشح في قائمة الفتح، فيما تعتبر دعوة السفير إلى انتخاب قائمة بعينها مخالفة قانونية واضحة، خاصة أنه المشرف على الانتخابات في طهران، بحسب مراقبين.

ويوجد نحو 45 ألف عراقي يقيم في مدن مختلفة من إيران، فيما يتركز وجودهم بالعاصمة طهران ومدينة قم ويزد والأحواز، ومشهد، ولا توجد إحصائيات عن عدد الأشخاص الذين يحق لهم المشاركة بالاقتراع.

ويتوقع مراقبون للانتخابات العراقية، أن تكون المنافسة في المناطق الشيعية بين قائمتي النصر بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي، والحشد الشعبي الذين نزلوا بقائمة أطلق عليها ”الفتح“ وهي القائمة التي تحظى بدعم إيراني كونها تضم أغلب الفصائل المسلحة والأحزاب الموالية لطهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com