احتجاجات في إيران وروحاني يجتمع مع وزراء حكومته (صور)

احتجاجات في إيران وروحاني يجتمع مع وزراء حكومته (صور)
FILE PHOTO: Iranian President Hassan Rouhani attends a meeting with Muslim leaders and scholars in Hyderabad, India, February 15, 2018. REUTERS/Danish Siddiqui/File Photo

المصدر: طهران- إرم نيوز

انطلقت احتجاجات في مناطق مختلفة من إيران، اليوم الإثنين، ضد حكومة الرئيس حسن روحاني، فيما أعلن مكتب الأخير عن اجتماعه مساء اليوم الإثنين مع وزراء حكومته لدراسة الأوضاع في البلاد، ومن بينها مشكلة انهيار العملة المحلية.

وأفادت قناة ”صوت الشعب“ الداعمة للاحتجاجات، أن ”احتجاجات انطلقت في مدينة مشهد والعاصمة طهران، ومدينة بابل، والأحواز العربية، ومدينة رشت، ومحافظة قزوين، وكرمان، وطالب المتظاهرون الحكومة بالضغط على المؤسسات المالية التي أعلنت إفلاسها العام الماضي، بإعادة أموالهم“.

وأوضحت القناة، أن ”الاحتجاجات كانت أمام مؤسسة كاسبين المالية في مدينة مشهد، والعاصمة طهران، وبابل، وقزوين، وكرمان جنوب إيران“، مشيرة إلى أن ”احتجاجات واسعة كانت في الأحواز، ومدينة رشت شمال إيران، ضد مؤسسة آرمان التابعة للحرس الثوري، والتي أعلنت إفلاسها قبل عامين“.

ورفع المتظاهرون في مدينة رشت، شعارات ضد المرشد خامنئي والمقربين منه، مطالبين بإعادة الأموال التي اختفت وتم جمعها تحت عباءة المسؤولين.

وفي سياق متصل، قالت وكالة أنباء ”إيسنا“ المقربة من حكومة روحاني، إن الأخير طلب عقد اجتماع لوزراء حكومته مساء اليوم لدراسة الأوضاع عقب انهيار العملة المحلية بشكل قياسي.

وقال وزير العمل الإيراني علي ربيعي: ”ليس هناك ما يدفع لانهيار العملة المحلية وارتفاع العملات الأجنبية“، متهمًا من وصفهم بـ ”أعداء حكومة روحاني بالعمل على إضعاف حكومته وإسقاطها“.

بدوره، خرج رئيس البنك المركزي ولي الله سيف عن صمته، زاعمًا أن ”الحكومة ستعيد قيمة العملة المحلية إلى سابق عهدها خلال الأيام القليلة المقبلة“.

وقال سيف للصحفيين عقب اجتماعه مع اللجنة الاقتصادية بالبرلمان إن ”الاجتماع كان جيدًا مع أعضاء اللجنة الاقتصادية في البرلمان ووزير الاقتصاد حول قضايا العملة في البلاد، وتمّت الإحاطة بآراء أعضاء البرلمان“.

وأوضح سيف بقوله: ”هناك فهم مبدئي لقضايا صرف العملات الأجنبية، وهناك حاجة إلى إثارة التفاصيل في الاجتماعات المقبلة؛ وأعتقد أنه يمكن التوصل إلى فهم عام في هذا الصدد لإعادة الوضع إلى سابق عهده واستقرار العملة المحلية“.

وتابع رئيس البنك المركزي الإيراني قائلاً  إن ”الخطة العامة للبرلمان مقبولة للتنسيق مع البنك المركزي، ومن المتوقع أن تكون أسعار العملات متوازنة في الأيام القادمة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com