سلطات جنوب السودان تلوح بانتخابات عامة حال فشل المفاوضات

سلطات جنوب السودان تلوح بانتخابات عامة حال فشل المفاوضات

المصدر: الأناضول

لوحت حكومة دولة جنوب السودان اليوم الأحد، بإجراء الانتخابات العامة نهاية الفترة الانتقالية، حال عدم التوصل لتسوية سلمية خلال الجولة المقبلة من مباحثات إحياء اتفاق السلام مع قوى المعارضة.

وقال وزير الإعلام والمتحدث باسم الحكومة مايكل مكوي لويث، إن ”الحكومة جاهزة للمشاركة في جولة المباحثات المقبلة، المقررة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا نهاية نيسان/أبريل الجاري.

وأضاف الوزير ”سنقوم بإجراء الانتخابات العامة في حال لمسنا عدم جدية المعارضة في التوصل لتسوية، والتخطيط لاستدراجنا حتى نهاية الفترة الانتقالية وانتهاء أجل الحكومة الانتقالية ليتحدثوا عن عدم شرعيتها“.

واتهم لويث، المعارضة بـ“تقويض جهود السلام من خلال المطالبة بتغيير النظام وعدم شرعية الرئيس سلفاكير ميارديت“.

وفي آذار/مارس الماضي، قالت جوبا إن ”أجل الفترة الانتقالية وعمر الحكومة سينتهي في آب/أغسطس المقبل وليس نيسان/أبريل، بحسب نصوص اتفاق السلام الموقع بين الحكومة والمعارضة المسلحة في 2015، حال فشل الأطراف في التوصل لاتفاق سلام خلال الفترة المقبلة وعدم إقامة الانتخابات العامة“.

وتنص اتفاقية السلام، على إجراء انتخابات عامة قبل 60 يومًا من نهاية الفترة الانتقالية المقدرة بـ36 شهرًا.

ومنذ 2013، تعاني دولة جنوب السودان التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، من حرب أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بعدًا قبليًا.

وخلّفت هذه الحرب نحو عشرة آلاف قتيل ومئات الآلاف من المشردين، ولم تفلح في إنهائها ”اتفاقية سلام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com