اعتراف وندم.. المديرة السابقة لليونيسكو: عملت على تخفيف القرارات المعادية لإسرائيل

اعتراف وندم.. المديرة السابقة لليونيسكو: عملت على تخفيف القرارات المعادية لإسرائيل

المصدر: معتصم محسن –إرم نيوز

قالت المديرة العامة السابقة لليونيسكو ”ايرينا بوكوفا “ إنها عملت على تخفيف صياغة القرارات المعادية لإسرائيل والتي اعتمدت خلال فترة توليها منصبها ضمن الهيئة الأممية، أملًا منها في عودة إسرائيل والولايات المتحدة إلى المنظمة، وإنها لا تعتبر أن تمرير تلك القرارات فشل شخصي.

ووفقًا لما نشره موقع “ ماكو “ العبري، فقد صرحت “ بوكوفا “ بكلامها هذا خلال مقابلة صحفية أجرتها قبل أيام، إذ قالت “ لم أكن أقول، إن ذلك كان فشلاً شخصياً، فقد كنت تحملت مخاطر معينة عندما ناشدت الدول الأعضاء أن تعود إلى فهم أن هذا أمر مهم للجميع، ألا وهي الديانات الثلاث والقدس عاصمة للجميع“.

وأضافت ”نحن وكالة تابعة للأمم المتحدة ويجب أن ننظر إليها من خلال قرارات الأمم المتحدة والطريقة التي تعمل بها المنظمة، وبصفتي الأمين العام لليونسكو، أدليت بعدة تصريحات في جميع المسائل المتعلقة بمدينة القدس القديمة وأسوارها، وطلبت من الدول الأعضاء دراسة مدى تعقيد القضية للتوصل إلى توافق عام في الآراء بشأن مثل هذه القرارات ”

وعندما سئلت عن القرارين الأمريكي والإسرائيلي بمغادرة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، قالت بوكوفا، إنها تأمل أن يعود البلدان، وإنها نادمة بشدة على هذا القرار ”.

وكانت إسرائيل والولايات المتحدة قررتا الانسحاب من “ اليونيسكو “ نهاية العام الماضي، بحجة أن المنظمة تتبع سياسات معادية لإسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة