أخبار

باكستاني يحقق شهرة واسعة في بلده بفضل "سيلفي" مع البابا فرنسيس‎
تاريخ النشر: 07 أبريل 2018 14:47 GMT
تاريخ التحديث: 07 أبريل 2018 14:47 GMT

باكستاني يحقق شهرة واسعة في بلده بفضل "سيلفي" مع البابا فرنسيس‎

دانيال بشير، قال إنه بحث مع البابا وضع الأقليات الدينية في باكستان.

+A -A
المصدر: ا ف ب

أعرب شاب باكستاني مسيحي حققت صورته الذاتية مع البابا فرنسيس انتشارًا كبيرًا عبر الإنترنت، عن ”ألمه“ إزاء وضع الأقليات في بلده، ناقلًا عن الحبر الأعظم تأكيده أنه يصلي من أجل السلام.

وقال دانيال بشير، وهو طبيب في الـ 26 من العمر في مدينة كراتشي الباكستانية، إنه التقط صورة السيلفي مع البابا فرنسيس خلال لقاء شبابي في الفاتيكان الشهر الفائت.

وقد أهدى الشاب البابا شالًا تقليديًا مزخرفًا من ولاية السند يُعرف باسم ”أجرك“، ويظهر الحبر الأعظم في الصورة وهو يضعه على كتفيه. وكتب بشير عبر ”فيسبوك“ تعليقًا على الصورة: ”قلبي يطير فرحًا“.

وقال بشير:  ”لقد كان سعيدًا جدًا بالـ ”أجرك“… لقد عقدت لقاءً شخصيًا معه في وقت لاحق وأهديته بطانية“، مشيرًا إلى أن البابا فرنسيس أبلغه بأنه يصلي ”يوميًا للسلام في باكستان“.

وحققت الصورة انتشارًا كبيرًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ووجد بشير نفسه تحت الأضواء مع طلبات من مختلف وسائل الإعلام في البلاد لأخذ تصريحات منه.

ولفت إلى أنه تناول مع البابا وضع الأقليات الدينية في باكستان، البلد الذي يعد أكثر من مائتي مليون نسمة، يشكل المسلمون أكثر من 90 % منهم، وتقرب نسبة المسيحيين بينهم من 2%.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك