خيار الانسحاب من سوريا يثير توترًا بين نتنياهو وترامب

خيار الانسحاب من سوريا يثير توترًا بين نتنياهو وترامب

المصدر: معتصم محسن - إرم نيوز

قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي،  بنيامين نتنياهو،  في بيان له اليوم السبت، إن توترًا وخلافًا حادًا طغى على مكالمة هاتفية أجراها نتنياهو مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل أيام، بعد حديث الأخير عن انسحاب الجيش الأمريكي من سوريا .

ووفقًا لموقع ”يديعوت أحرونوت“ العبري، فإن المحادثة الهاتفية بين الطرفين طغى عليها التوتر بعد حديث ترامب عن انسحاب أمريكي محتمل من الأراضي السورية، حيث ردّ نتنياهو على هذا القرار بأنه قرار سيسمح لأعداء تل أبيب بمزيد من التواجد في سوريا وبالتالي سيتخذون منها مقرًا لهم، الأمر الذي سيشكل خطرًا أمنيًا كبيرًا.

وأضاف البيان، أنه قبل أن يحتدم النقاش ويزيد التوتر بين الطرفين، ناقش الطرفان آخر التطورات بالشرق الأوسط وإيران، وتم الاتفاق على مواصلة التنسيق الوثيق بين البلدين من أجل صد عدوان إيران ومحاولاتها لزعزعة استقرار المنطقة.

يذكر أن مسؤولين أمريكيين، أشاروا إلى أن ترامب أبلغ معاونيه ومستشاريه بأنه يفضّل من الناحية المثالية أن تغادر جميع القوات الأمريكية في غضون ستة أشهر، وفي مثل هذه الحالة، سينتهي الانسحاب قبل فترة قصيرة من الانتخابات النصفية في الولايات المتحدة ، إلا أن ترامب لم يعط أمرًا رسميًا بانسحاب قواته من سوريا، وكذلك لم ينشر جدولًا زمنيًا رسميًا .

ويخيّم الغموض على مصير القوات الأمريكية في سوريا، فبينما أعلن البيت الأبيض، الأربعاء الماضي، أن المهمة العسكرية ”تقترب من نهايتها“، قال مصدر في الإدارة الأمريكية إن الرئيس ترامب وافق على بقاء تلك القوات لفترة أطول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com