400 عنصر من الحرس الأمريكي يستعدون للتوجه إلى حدود المكسيك

400 عنصر من الحرس الأمريكي يستعدون للتوجه إلى حدود المكسيك

المصدر: الأناضول

أعلنت ولايتا أريزونا وتكساس، ليلة الجمعة/السبت، عزمهما إرسال 400 جندي من قوات الحرس الوطني إلى الحدود مع المكسيك الأسبوع المقبل.

جاء ذلك استجابة لدعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لنشر قوات إضافية من الجيش لحراسة الحدود مع المكسيك، حتى استكمال بناء الجدار الحدودي بين البلدين.

ونقلت وكالة أسوشتيد برس عن دوغ دوسي حاكم ولاية أريزونا (جنوب غرب)، أنه سيتم إرسال 150 من عناصر الحرس الوطني من ولايته إلى الحدود مع المكسيك الأسبوع المقبل.

كما نقلت الوكالة عن قوات الحرس الوطني في ولاية تكساس (جنوب)، أنه سيتم إرسال 250 جنديًا ”كمرحلة أولية“ في غضون 72 ساعة.

وأعلن ترامب، الخميس أنه يرغب في إرسال ما بين ألفين إلى أربعة آلاف جندي من الحرس الوطني إلى الحدود مع المكسيك.

وقال ترامب في تصريحات صحفية إنه سوف يحتفظ بهذا العدد من القوات ”حتى يتم بناء الجدار“.

ودعا ترامب الكونغرس في سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه في ”تويتر“، مؤخرًا، إلى تشديد قوانين الهجرة في البلاد.

ويعد بناء جدار حدودي مع المكسيك، أحد أبرز الوعود الانتخابية التي قدمها ترامب قبل انتخابه رئيسًا للولايات المتحدة.

ويبلغ طول حدود الولايات المتحدة مع جارتها المكسيك 3 آلاف كم، منها 1100 كم مسيجة بجدار وأسلاك شائكة، لكن هذا القسم يشوبه عدد من الفتحات التي تتم من خلالها عمليات التهريب والتسلل.