سلفيون يبيعون الكعك لتمويل أنشطتهم في سوريا

سلفيون يبيعون الكعك لتمويل أنشطتهم في سوريا

برلين– لم يوفر الإسلاميون المتشددون وسيلة إلا وابتدعوها لتمويل دولتهم المزعومة، حيث قامت مجموعات سلفية في عدد من المدن الألمانية بحملة ”كعك اليوم“، بالإضافة إلى جمع تبرعات في المساجد لتمويل أنشطتهم في سوريا، وتابعت السلطات الألمانية بقلق هذه الحملات معتبرة إياها شكلا جديدا من أعمال المتطرفين الإسلاميين.

وقام سلفيون في ولاية سكسونيا السفلى الألمانية ببيع حلوى لجمع أموال لدعم الأنشطة السلفية في سوريا وذلك وفقا لما صرحت به سلطات الأمن في هذه الولاية. وجاء ذلك في رد من وزارة داخلية الولاية الواقعة شمالي ألمانيا على سؤال من الحزب المسيحي الديمقراطي حيث وصفت الوزارة بيع الحلوى في مدينتي هانوفر وأوسنابروك مقابل جمع تبرعات بأنه يمثل شكلا جديدا من أعمال المتطرفين الإسلاميين.

وتابعت الوزارة أنه إلى جانب حملة بيع الحلوى التي حملت اسم ”كعك اليوم“ كان هناك أيضا جمع تبرعات في المساجد. وأشارت الوزارة إلى أنه من غير الواضح بعد ما إذا كانت هذه التبرعات تصل إلى الشعب السوري أم إلى المتطرفين. وأضافت الوزارة أن هناك ما بين 15 إلى 20 إسلاميا ينحدرون من الولاية سافروا إلى سوريا لمتابعة الأنشطة السلفية وعادوا إلى ألمانيا بعد فترة قصيرة في أغلب الأحوال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة