إحباط محاولة اقتحام 200 مهاجر أفريقي مدينة ”سبتة“ – إرم نيوز‬‎

إحباط محاولة اقتحام 200 مهاجر أفريقي مدينة ”سبتة“

إحباط محاولة اقتحام 200 مهاجر أفريقي مدينة ”سبتة“
An African migrant is lowered down from a border fence by a Spanish Civil Guard as fellow migrants assist, at the border between Morocco and Spain's north African enclave of Melilla during the latest attempt to cross into Spanish territory, in this April 3, 2014 file photo. In September 2005, hundreds of African migrants stormed the barbed wire fences in the Spanish enclaves of Ceuta and Melilla in Morocco, seeking to make their way into Europe. Five died and many were severely injured. Today, the flow of migrants trying to climb over what has become a towering fence in Melilla has slowed to a trickle. A decade of fortifications by Spanish authorities aimed at raising and strengthening the fence - plus legal changes to facilitate their return - have led to a dramatic change. The fence in Melilla offers a glimpse of what other European frontiers could look like in the future. REUTERS/Jesus Blasco de Avellaneda/Files

المصدر: عبد اللطيف الصلحي – إرم نيوز

أحبطت السلطات المغربية، اليوم الخميس، محاولة اقتحام مئات المهاجرين الأفارقة غير الشرعيين مدينة ”سبتة“ الخاضعة لنفوذ إسبانيا شمال المغرب.

وقامت القوات المساعدة المغربية، وهي قوات شبه عسكرية تساعد الشرطة والدرك في مهامهما، باعتراض سبيل مئات المهاجرين المنحدرين من دول جنوب الصحراء، ويُقدر عددهم بنحو 200 شخص، خلال محاولتهم اقتحام مدينة ”سبتة“ انطلاقًا من بلدة ”بليونش“ المغربية.

وساهمت قوات أمنية إسبانية في هذه العملية، إذ قامت بعملية إنزال كبيرة لعناصرها قرب السياج الحدودي الفاصل بين ”سبتة“، وباقي الأراضي المغربية شمال البلاد.

ويرابط المهاجرون في الغابات المجاورة لبلدة ”بليونش“ المحاذية للسياج الحدودي مع ”سبتة“، إذ يقيمون هناك بشكل جماعي في انتظار الفرص المواتية للهجرة السرية نحو جنوب إسبانيا، أو اجتياز السياج الحدودي ودخول ”سبتة“.

وتتكرر محاولات اقتحام المهاجرين المتواجدين بطريقة غير شرعية في المغرب، لمدينة ”سبتة“، لكنهم يفشلون في العادة نتيجة تصدي قوات الأمن المغربية والإسبانية المرابطة على المناطق الفاصلة.

ويتواصل تدفق المهاجرين الأفارقة على الشواطئ الإسبانية بوتيرة متفاوتة، حيث تعلن السلطات الإسبانية والمغربية بشكل دوري عن محاولات تسلل يقوم بها مهاجرون أفارقة إلى السواحل الإسبانية بحرًا، أو عبر التسلل إلى مدينتي ”سبتة“ و“مليلية“ المتنازع عليهما بين المغرب وإسبانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com