إيران: سنرفع نسب تخصيب اليورانيوم إذا انسحبت أمريكا من الاتفاق النووي

إيران: سنرفع نسب تخصيب اليورانيوم إذا انسحبت أمريكا من الاتفاق النووي

هدد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، اليوم الخميس، برفع مستوى نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 20% وإعادة تشغيل أجهزة الطرد المركزي في منشأة ”فوردو النووية“ خلال أربعة أيام، إذا انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

ونقلت وكالة أنباء ”مهر“ الحكومية عن صالحي قوله ”بإمكاننا تشغيل أجهزة الطرد المركزي في منشأة ”فوردو النووية“ خلال أربعة أيام ورفع نسبة التخصيب إلى 20% لو خرجت أمريكا من الاتفاق النووي“.

وأضاف إن ”إيران تعمل وفق مصالحها الوطنية وسيادتها وفق الاتفاق النووي، لكن إذا انسحبت أمريكا أو القوى الأوروبية الكبرى من هذا الاتفاق، فسوف نرفع نسبة تخصيب اليورانيوم ونعيد تشغيل أجهزة الطرد المركزي في منشأة ”فوردو النووية“ خلال أربعة أيام“.

وفي سياق متصل، قالت لجنة الأمن والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، ”لو انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي سترى كيف سنبلغ تلك الغاية التي تطلعنا لها.“

وكان مصدر دبلوماسي أوروبي رفيع المستوى في واشنطن قال اليوم، إن أوروبا لا توافق على تغيير أو تطوير اتفاقية إضافية للصفقة النووية مع إيران.

وقال المصدر لوكالة “ سبوتنيك ”، ردًا على سؤال حول كيفية ارتباط الدول الأوروبية بالبيانات الأمريكية بشأن صياغة اتفاقية إضافية لخطة العمل الشاملة المشتركة في سياق النقاشات بين الثلاثي الأوروبي (بريطانيا، فرنسا، ألمانيا) وأمريكا: ”هذا ليس موقف أوروبا“.

وأبرمت إيران مع الدول الكبرى ”5 + 1“ (الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وفرنسا، وبريطانيا بالإضافة إلى ألمانيا) اتفاقية لتسوية الخلاف حول برنامجها النووي في تموز/يوليو 2015، حيث اعتبر البيت الأبيض الاتفاق ”تاريخيًا“.

وكان ترامب قد هاجم، خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في 19 أيلول/سبتمبر، الاتفاق بشأن برنامج إيران النووي، ووصفه بأنه ”الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة“، وعبر في أكثر من مناسبة عن رغبته في الانسحاب من الاتفاق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com