الكرملين: ننتظر هل ستفرض واشنطن عقوبات على رجال أعمال روس

الكرملين: ننتظر هل ستفرض واشنطن عقوبات على رجال أعمال روس

المصدر: رويترز

قال الكرملين، اليوم الخميس، إنه سينتظر حتى يرى ما إذا كانت الولايات المتحدة ستمضي قدمًا وتفرض عقوبات على رجال أعمال كبار في روسيا بموجب قانون يستهدف موسكو لتدخلها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

وكانت مصادر مطلعة قد صرحت، أمس الأربعاء، بأن واشنطن تعتزم أن تفرض، هذا الأسبوع، عقوبات على أفراد في نخبة قطاع الأعمال التي تتحكم في الاقتصاد الروسي.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف ردًا على سؤال في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، اليوم الخميس، إنه لا يمكنه التعليق على تقارير إعلامية، ولكن العلاقات بين موسكو وواشنطن متوترة.

وأضاف: ”سننتظر حدوث شيء أو صدور إعلان رسمي“ وتابع قائلًا: إنه ”ليس على علم بتلقي الكرملين أي بلاغ من رجال أعمال كبار بأن اهتمام وكالات إنفاذ القانون الأمريكية بهم أصبح أكبر من ذي قبل“.

وبحسب مصدرين أمريكيين مطلعين على المشاورات، فإن العقوبات المزمع فرضها، هذا الأسبوع، ستشمل أفرادًا من نخبة قطاع الأعمال، منهم أشخاص على صلة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين والحكومة الروسية.

وقالت أربعة مصادر، إن العقوبات ستفرض بموجب قانون (مواجهة خصوم أمريكا بالعقوبات) الذي يهدف لمعاقبة روسيا على ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014، وتدخلها في الحرب الأهلية بسوريا، والتدخل في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

وأحجم البيت الأبيض ووزارة الخزانة عن التعليق على ما إذا كانا يعتزمان فرض عقوبات، هذا الأسبوع. وقال مسؤول أمريكي كبير ردًا على سؤاله عن الأمر: ”الإدارة ملتزمة بتنفيذ القانون كما سبق وأن قلنا مرارًا، لكن ليس لدينا الآن شيء محدد لنعلنه“.

وامتثالًا للقانون، نشرت الإدارة الأمريكية يوم 30 يناير كانون الثاني، قائمة بأسماء رؤساء شركات روسية مملوكة للدولة وأفراد من نخبة قطاع الأعمال مثل، أليكسي ميلر الرئيس التنفيذي لشركة جازبروم وإيجور سيتشن الرئيس التنفيذي لشركة روسنفت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة