الجيش الإسرائيلي يحقق مع جندي ادعى أنه خُطف في الضفة الغربية

الجيش الإسرائيلي يحقق مع جندي ادعى أنه خُطف في الضفة الغربية

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

اشتبه الجيش الإسرائيلي في أحد جنوده بأنه زيف حادث خطفه في الضفة الغربية، بحسب ما أفادت به القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، اليوم الخميس.

ووفقًا للمعلومات، فإن الجندي يهودا بوزغلو، الذي يخدم في سرب 161 في سلاح الجو، اتصل هاتفيًا بغرفة الحرب التابعة للدفاع البري للسلاح، وأخبرهم بأنه خطف ولا يستطيع التحدث أكثر من ذلك، ومن ثم أغلق الهاتف.

ودخل الجيش الإسرائيلي بحالة طوارئ في أعقاب المكالمة، ونشر قوات كبيرة في الميدان، شملت تعزيزات على الحواجز الأمنية في الضفة الغربية.

 وبعد 6 ساعات من بذل الجهود والتنسيق بين الشرطة وجهاز ”الشاباك“ والجيش الإسرائيلي، تم اكتشاف ”كذبة“ الجندي.

وأوضحت المصادر الإسرائيلية أن ”الشاباك“ تعقّب وتتبع مصدر المكالمة، فوجد الهاتف بحوزة الجندي، أثناء قضائه وقتًا مع أصدقائه في مدينة طبريا في الجليل شمال إسرائيل.

 ونفى الجندي في التحقيق الذي أخضع له، أي صلة له بالمكالمة، مدعيًا بأن هاتفه قد سُرق.

واتضح أن الجندي سبق وأن تخلّف عن الخدمة العسكرية لمدة شهر ونصف الشهر، وكشف الجيش الإسرائيلي أنه ”تبين أن الحديث يدور عن بلاغ كاذب بعد وقت قصير، وأنه أخبر الشرطة العسكرية بذلك؛ ما دفعها لفتح تحقيق بالحادثة.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه ”يتعامل بجدية، مع كل تنبيه يصله بخصوص الأمن الشخصي لمجنّديه“.

وتابع: ”أنه فورًا مع تلقي البلاغ بشأن اختفاء الجنود، يفحص الموضوع بشكل أساس، وينقل الملف -أيضًا– للشرطة العسكرية والشرطة الإسرائيلية، لمواصلة معالجته“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com