روسيا تتوعد بمواصلة الرد على ”الخطوات غير الودية“ في قضية سكريبال‎

 روسيا تتوعد بمواصلة الرد على ”الخطوات غير الودية“ في قضية سكريبال‎

المصدر: الأناضول 

توعدت روسيا بمواصلة الرد على ”الخطوات غير الودية“، التي تتخذها بعض الدول، على خلفية اتهام موسكو بتسميم العميل الروسي المزدوج السابق، سيرغي سكريبال، وابنته، في بريطانيا.

وخلال كلمة له، اليوم الخميس، في مؤتمر حول الأمن الدولي بالعاصمة الروسية موسكو، قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف: إن ”روسيا لا تقبل توجيه الاتهامات الفارغة إليها، بدلًا من تقديم الوقائع الحقيقية، وستواصل الرد بطريقة مناسبة على الخطوات غير الودية“، وفقًا لقناة ”روسيا اليوم“.

وشدد لافروف على أن قضية سكريبال تعد ”تصعيدًا متعمدًا ومتواصلًا لتشويه صورة روسيا، وحجة اعتراضية لطرد لا أساس له لدبلوماسيين روس، ليس فقط من الولايات المتحدة وبريطانيا، بل ومن مجموعة كبيرة من الدول الأخرى تم إجبارها على هذه الخطوة“.

واعتبر أن ما يحدث هو ”تهكم واضح على القانون الدولي والأخلاق الدبلوماسية وآداب السلوك العادية“.

بالمقابل، أشاد لافروف بموقف الدول الداعمة لطلب بلاده إجراء تحقيق مشترك مع بريطانيا في قضية سكريبال.

وقال: ”إن مناقشة قضية سكريبال في لاهاي (مقر منظمة حظر الأسلحة الكيميائية) أظهرت أن البلدان التي تحترم نفسها، لا تصدق الأقاويل“.

ورفضت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، أمس الخميس، طلب موسكو إجراء تحقيق مشترك مع لندن.

وفي 4 مارس/ آذار الماضي، اتهمت بريطانيا روسيا بمحاولة قتل سكريبال (66 عامًا) وابنته ”يوليا“ (33 عامًا) على الأراضي البريطانية باستخدام ”غاز الأعصاب“، وهو ما تنفيه موسكو، وتدعو إلى إجراء تحقيق مستقل وشفاف في الأمر.

واشتعلت أزمة دبلوماسية بين البلدين، أعقبتها إجراءات عقابية بطرد دبلوماسيين، قبل أن تنضم العديد من الدول الغربية إلى الجانب البريطاني، عبر طرد دبلوماسيين روس، وهو ما ردت عليه موسكو بالمثل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com