مقتل وإصابة 19 لاجئًا أفغانيًا بنيران الأمن الإيراني

مقتل وإصابة 19 لاجئًا أفغانيًا بنيران الأمن الإيراني

المصدر: إرم نيوز

قتل 4 لاجئين أفغان وأصيب 15 آخرون إثر إطلاق النار من قبل ضباط أمن إيرانيين على سيارة كانت تقلهم في مدينة سروان الحدودية التابعة لمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران.

وذكرت منظمة ”هرانا“ الحقوقية الإيرانية، الأربعاء، أن ”هذه الجريمة وقعت الاثنين الماضي، حيث كان المهاجرون الأفغان عبروا الحدود الإيرانية ووصلوا إلى مدينة سروان، لكن قوات الأمن فتحت النار على سيارتهم وأصيب سائق السيارة من القومية البلوشية الإيرانية السنية بإصابات خطيرة“.

وحتى الآن، لم تعلن السلطات الرسمية الإيرانية أو أي وسيلة إعلامية محلية عن هذه الحادثة.

ويتواجد في إيران ما يقدر بنحو 3 ملايين أفغاني، فر الكثير منهم من الاضطهاد والنزاع المسلح في وطنهم.

ومنذ اندلاع الأزمة السورية، يعمد الحرس الثوري إلى تجنيد الشبان الأفغان المهاجرين وزجهم في القتال الدائر بسوريا للدفاع عن نظام بشار الأسد.

وأسس الحرس الثوري عام 2013، قوة للأفغان أطلق عليها ”فيلق الفاطميون“ الذي تولى قيادته الأفغاني علي رضا تولي، ولقي مصرعه خلال مواجهات مسلحة بمنطقة تل قرین التابعة لمحافظة درعا جنوب سوريا في مارس/ آذار من عام 2015.

ويعد المقاتلون الأفغان أكبر قوة قتالية خارجية في سوريا بعد حزب الله اللبناني حيث تشير التقديرات إلى وجود أكثر من 20 ألف مقاتل أفغاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com