واشنطن تضع جماعة سياسية باكستانية على قائمة الإرهاب

واشنطن تضع جماعة سياسية باكستانية على قائمة الإرهاب

المصدر: رويترز

وضعت الولايات المتحدة جماعة سياسية باكستانية تسمى ”رابطة ملة المسلمين“ على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية، قائلةً إنها مجرد اسم مستعار لجماعة متشددة متهمة بهجوم دموي في الهند عام 2008.

ويسيطر على الرابطة حافظ سعيد، الذي رصدت الولايات المتحدة مكافأة قدرها عشرة ملايين دولار للقبض عليه.

وأسس سعيد جماعة عسكر طيبة التي تضعها الولايات المتحدة على قائمة المنظمات الإرهابية أيضًا، وتتهمها واشنطن ونيودلهي بالضلوع بهجوم في مومباي بالهند عام 2008 استمر أربعة أيام وأودى بحياة 166 شخصًا.

ونفى الرجل مرارًا أي دور له في الهجوم.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية: إن الاسم المستعار ”رابطة ملة المسلمين“ أضيف إلى تصنيف عسكر طيبة كمنظمة إرهابية.

وذكرت الوزارة في بيان: ”هذه التصنيفات تهدف لحرمان عسكر طيبة من الموارد التي تحتاجها لتخطيط وتنفيذ هجمات إرهابية أخرى“.

وتم وضع سعيد رهن الإقامة الجبرية في يناير/ كانون الثاني 2017 بعد سنوات من العيش بحرية في باكستان، لكن محكمة أمرت بإطلاق سراحه في نوفمبر/ تشرين الثاني من نفس العام.

ورحبت الهند بالقرار الأمريكي قائلة: إن باكستان لم تتخذ إجراءات صارمة مع المتشددين.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الهندية: ”يسلط التصنيف الضوء على تقاعس باكستان عن الوفاء بالتزامها الدولي بتفكيك ملاذات الإرهابيين وقطع تمويل الإرهاب“.

ونفت باكستان من قبل أي دور للدولة في هجوم مومباي، أو أي صلة لها بجماعة عسكر طيبة أو أي جماعات متشددة أخرى.

ووضعت باكستان عسكر طيبة على قائمة المنظمات المحظورة في عام 2002، إلا أن حرية سعيد فيها، حيث ينظم تجمعات حاشدة، نقطة شائكة في علاقاتها مع غريمتها الهند والولايات المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com