الحرس الثوري يطيح باثنين من قيادييه بتهمة التجسس والاختلاس

الحرس الثوري يطيح باثنين من قيادييه بتهمة التجسس والاختلاس

المصدر: طهران- إرم نيوز

أوقف جهاز الاستخبارات في الحرس الثوري الإيراني، اثنين من كبار قياداته بتهمة التجسس مع جهات أجنبية واختلاس أموال طائلة، بحسب ما نقل موقع ”آمد نيوز“ عن مصادر خاصة على صلة بالحرس الثوري.

وقالت المصادر، اليوم الثلاثاء، إن ”جهاز الاستخبارات في الحرس الثوري اعتقل العقيد دوست علي آزوغ، رئيس وحدة الاستخبارات في فيلق النبي الأكرم الذي ينشط في محافظة كرمنشاه غرب إيران، ومساعده العقيد علي نجفي، بعد اتهامهما بالتجسس لصالح جهات أجنبية واختلاس أموال طائلة“.

وأوضحت المصادر الإيرانية، أن ”دوست علي ومساعده علي نجفي تم اعتقالهما أواخر العام الإيراني الماضي الذي انتهى في 21 مارس/ آذار الماضي، وتم نقلهما إلى سجن خاص للحرس الثوري بالعاصمة طهران منذ نحو أسبوعين“.

ووفقًا للمصادر فقد اتهم ”العقيد دوست علي آزوغ ومساعده نجفي بابتزاز المواطنين وإساءة استخدام منصبهما من أجل جمع الأموال بالإضافة إلى التواصل مع العملاء الخارجيين، وتقديم المعلومات لهم“.

وألمحت المصادر إلى أن ”هناك معلومات عن قيام العقيد علي نجفي بالانتحار داخل سجنه بطهران بعدما كشف عن قيامه بالتجسس لصالح الدول الغربية“.

وتابعت أن ”العقيد دوست علي آزوغ ومساعده نجفي، حصلا على أموال من خلال تقديم وعود لبعض مرشحي الانتخابات البرلمانية التي جرت في مايو الماضي، من أجل مساعدتهم في تأييدهم داخل هيئة الأمن ومجلس صيانة الدستور (أعلى هيئة حكم تنظر في أهلية مرشحي الانتخابات الإيرانية)“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com