بعد تكذيب إيطاليا لتصريحاته.. نتنياهو يعلق اتفاق المهاجرين الأفارقة

بعد تكذيب إيطاليا لتصريحاته.. نتنياهو يعلق اتفاق المهاجرين الأفارقة

المصدر: الأناضول

أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء الاثنين تعليق تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الأمم المتحدة وعرض في وقت سابق لنقل المهاجرين الأفارقة الموجودين في اسرائيل إلى دول غربية.

وكتب نتنياهو على صفحته في موقع فيسبوك ”قررت تعليق تنفيذ هذا الاتفاق وإعادة التفكير في مضمونه“، مؤكدا انه اطلع عن كثب على الانتقادات التي طالت الاتفاق الذي نص على نقل 16 ألفا و250 مهاجرا افريقيا الى دول غربية.

وقبل قرار نتنياهو نفت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية، مساء الإثنين، تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، التي قال فيها إن إيطاليا ستكون إحدى الجهات التي ستستقبل مهاجرين أفارقة يتواجدون في إسرائيل، ضمن اتفاق بين الأمم المتحدة وتل أبيب.

وقالت الوزارة، في بيان مقتضب لها: ”نعلن عدم وجود اتفاق مع إيطاليا في إطار الاتفاق الثنائي المبرم بين إسرائيل والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من أجل إعادة توطين مهاجرين من إفريقيا خلال الخمس سنوات المقبلة“.

وتوصلت إسرائيل إلى اتفاق مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، يقضي بترحيل 16 ألف طالب لجوء إفريقي إلى دول غربية (لم يعلن عنها)، بحسب ما ذكر، اليوم الإثنين، الموقع الإلكتروني لصحيفة ”هآرتس“ الإسرائيلية.

وفي وقت سابق اليوم، أشار نتنياهو، في تصريحات له، أنه سيتم نقل المهاجرين الأفارقة ”إلى دول متطورة مثل كندا وألمانيا وإيطاليا“ في السنوات الخمس القادمة، بعد مغادرة إسرائيل على أساس الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الأمم المتحدة.

وهناك نحو 42 ألف مهاجر إفريقي، معظمهم من السودان وإريتريا، حاليًا في إسرائيل، حسب إحصاءات رسمية.

وبدأ المهاجرون الأفارقة بالتدفق إلى إسرائيل في 2007، من خلال الحدود مع سيناء المصرية، والتي كانت مليئة بالثغرات آنذاك.

لكن إسرائيل عمدت إلى تزويد الحدود مع مصر بصحراء النقب، البالغ طولها 200 كم، بسياج إلكتروني مزود بتكنولوجيا متطورة ما أدى الى وقف تدفق المهاجرين.

وحذر نتنياهو، مرارًا، من أن موجة تدفق المهاجرين غير اليهود تهدد نسيج إسرائيل. ويقول كثيرون من طالبي اللجوء إنهم يفضلون السجن على العودة إلى إفريقيا.

مواد مقترحة