السلطات الإيرانية تنقل مساعد نجاد المعتقل إلى المستشفى

السلطات الإيرانية تنقل مساعد نجاد المعتقل إلى المستشفى

المصدر: إرم نيوز

نقلت السلطات الإيرانية، حميد بقائي مساعد الرئيس السابق للشؤون التنفيذية محمود أحمدي نجاد، اليوم الأحد، من سجن ايفين شمال العاصمة طهران إلى أحد المستشفيات، بسبب التدهور السريع في وضعه الصحي.

وبدأ بقائي إضرابًا عن الطعام منذُ 13 آذار/ مارس الماضي، بعد الحكم عليه بالسجن 15 عامًا نتيجة إدانته باختلاس الأموال وقضايا فساد إداري.

وذكر موقع ”دولت بهار“ التابع لأحمدي نجاد أن ”السلطات الأمنية نقلت بقائي من سجن ايفين شمال طهران إلى أحد المستشفيات بسبب التدهور السريع في وضعه الصحي، نتيجة إضرابه عن الطعام“.

ونقل الموقع عن الرئيس السابق أحمدي نجاد قوله، إن ”حميد بقائي يواصل إضرابه عن الطعام لكن يتراجع حتى تحقيق مطالبه العادلة وإلغاء قرار المحكمة الجائر ضده“.

وفي سياق متصل، قالت زوجة حميد بقائي، إن ”زوجها أوصاها خلال زيارتها الأخيرة له أمس السبت له، بأن يدفن في مقبرة تضم الإيرانيين الذين وقفوا بوجه نظام الشاه محمد رضا بهلوي والاستعمار البريطاني“.

وأوضحت زوجته أن ”حميد بقائي أبلغها أنه لن يقدم على الانتحار كونه من المحرمات في الشريعة الإسلامية، لكنه سيواصل إضرابه عن الطعام للاحتجاج على الاضطهاد الكبير الذي تعرض له من قبل السلطة القضائية“.

ودعا نجاد، الأربعاء الماضي، المرشد الأعلى علي خامنئي، إلى التدخل للإفراج عن حميد بقائي بعد تدهور حالته الصحية.

وقال نجاد في رسالة شديدة اللهجة للمرشد خامنئي، إن ”القائد مطالب باتخاذ القرار الحاسم قبل أن تحدث الكارثة“، في إشارة إلى تقارير تحدثت عن عزم حميد بقائي الإقدام على الانتحار داخل السجن.

وقضت محكمة الثورة في طهران، بالسجن 15عامًا ضد حميد بقائي الذي كان يشغل منصب مساعد الرئيس الإيراني السابق للشؤون التنفيذية بعد إدانته بالاستيلاء على 2500 سبيكة ذهبية واختلاس أموال طائلة.

وقالت محكمة الثورة بطهران، إن ”بقائي اتهم باختلاس أموال تابعة لفيلق القدس الإيراني قدرت بنحو 3 ملايين و766 ألف يورو، إضافة إلى 590 ألف دولار، كان من المقرر أن يتم دفعها لبعض القادة الأفريقيين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com