روحاني: مشكلة الإرهاب لن تحل بالمواجهات العسكرية

روحاني: مشكلة الإرهاب لن تحل بالمواجهات العسكرية

المصدر: طهران ـ من أحمد الساعدي

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن ”من يعتقد أن القصف بالطائرات يمكن أن يحل مشكلة الإرهاب يحاول الهروب من مواجهة الحقيقة وتفكيره بسيط“، لافتاً إلى أن ”مواجهة ثقافة الإرهاب والتطرف تحتاج إلى إدراك سياسي واجتماعي على مستوى المنطقة“.

واعتبر روحاني خلال كلمة له في قمة شنغهاي أن ”ما حصل في العراق من إرهاب هو إرث مشؤوم من تصرفات الدول الكبرى“، لافتاً إلى أن الأزمة في المنطقة اليوم هي أنها تحولت إلى نقطة جذب للتطرف والإرهاب.

ورأى روحاني أن ”مشكلة الإرهاب والتطرف تستلزم عزيمة وإرادة وتعاوناً مشتركاً بين دول المنطقة والعالم“، لافتاً إلى أن ”الدول التي دعمت وسلحت الإرهاب أيقنت اليوم أن هذه الجماعات لا يمكن التحكم بها“.

ولفت إلى أن ”خطر الجماعات الإرهابية ما كان وصل إلى هذا الحد لو تم تشخيصه في الزمان المناسب“، مضيفاً أن ”هناك دولاً تدعي أنها تريد الديمقراطية في دول أخرى استفادت من خطر الجماعات الإرهابية“.

وأعلنت، الخميس، الدول المشاركة في اجتماع جدة (غربي السعودية) وهي الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي الست (السعودية والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عمان وقطر) ومصر والأردن ولبنان والعراق، الحرب على تنظيم ”داعش“، وفق آليات محددة، تم التوافق عليها بين وزراء خارجية الدول العشر إضافة إلى تركيا.

واعتبرت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم، الخميس، أن التحالف الدولي الذي يتشكل لمحاربة تنظيم ”الدولة الإسلامية“ ”يكتنفه الغموض“.

وأضافت في تصريحات نقلها التلفزيون الإيراني أن هناك الكثير من الشكوك حول ”جدية وصدق“ أعضاء التحالف في محاربة الأسباب الحقيقية وراء ما أسمته الإرهاب.

وقالت أفخم التي لم تتطرق إلى خطاب الرئيس الأمريكي حول خطته لمحاربة ”داعش“ إن بعض أعضاء التحالف الدولي ”يدعمون مالياً وعسكرياً الإرهابيين في العراق وسوريا“.

وتعمل الولايات المتحدة على تشكيل تحالف دولي لمواجهة تنظيم ”داعش“، الذي تعتبره أكبر تهديد لها، ويضم مقاتلين عرباً وغربيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com