لندن تفتش طائرة روسية.. وموسكو تصف الخطوة بـ“الاستفزازية“

لندن تفتش طائرة روسية.. وموسكو تصف الخطوة بـ“الاستفزازية“
An aicraft sent to collect diplomats and their families from Russia's embassy in London, who were expelled by Britain after the poisoning of former Russian intelligence officer Sergei Skripal and his daughter Yulia in Salisbury, waits at Stansted aiport, Britain, March 20, 2018. REUTERS/Chris Radburn

المصدر: الأناضول

أفادت شركة طيران روسية بأن السلطات البريطانية فتشت طائرة تابعة للشركة في مطار لندن، اليوم الجمعة، دون توضيح أسباب ذلك، فيما وصفت موسكو الخطوة بأنها ”استفزازية“، بحسب إعلام روسي.

يأتي ذلك في وقت تمر فيه العلاقات بين روسيا وبريطانيا بأزمة دبلوماسية شديدة، على خلفية حادث تسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال.

وقال مصدر في شركة طيران ”ايرفلوت“: إن ”السلطات البريطانية قامت بتفتيش طائرة تابعة للشركة في مطار لندن دون شرح أسباب ذلك“.

وأضاف المصدر أن ”الجانب البريطاني لم يقدم أي أسس لتفتيش الطائرة“.

وفي ردّ على الحادثة، وصفت الخارجية الروسية عملية تفتيش طائرة ”ايرفلوت“ بأنه عمل استفزازي.

وتابعت في بيان، أن ”تصرفات الشرطة البريطانية على متن الطائرة الروسية تشير إلى سعيها للقيام بتلاعبات دون شهود“.

ولم يتسنَ الحصول على تعقيب فوري من السلطات البريطانية.

وفي 4 مارس/آذار الجاري، اتهمت بريطانيا روسيا بمحاولة قتل الجاسوس الروسي المزدوج السابق، سيرغي سكريبال (66 عامًا)، وابنته ”يوليا“ (33 عامًا)، على أراضيها، باستخدام ”غاز الأعصاب“، وهو ما تنفيه موسكو.

وقامت 28 دولة بطرد 145 دبلوماسيًا روسيًا من أراضيها؛ تضامنًا مع لندن في قضية تسميم العميل سكريبال، فيما أعلنت أخرى تعليق المباحثات الثنائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com