تركيا تعلن رفض وساطة فرنسا للحوار مع التحالف العربي الكردي في سوريا

تركيا تعلن رفض وساطة فرنسا للحوار مع التحالف العربي الكردي في سوريا

المصدر: فريق التحرير

رفضت تركيا، اليوم الجمعة، أي وساطة فرنسية لإجراء حوار بين أنقرة وقوات ”سوريا الديمقراطية“، التحالف العربي الكردي الذي استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ممثلين عنه.

وقال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا تتوقع من حلفائها اتخاذ موقف واضح ضد الإرهاب بدلًا من اتخاذ خطوات تكاد تضفي الشرعية على ”هياكل إرهابية“.

وجاءت تعليقات كالين على موقع ”تويتر“ بعدما أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس الخميس لقوات سوريا الديمقراطية التي يهيمن عليها الأكراد دعم بلاده للاستقرار شمال شرق سوريا في مواجهة تنظيم داعش.

وقال مسؤول كردي إن ماكرون تعهد بإرسال قوات إلى شمال شرق سوريا الذي تسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية، وهي أقوى فصائل قوات سوريا الديمقراطية، جماعة إرهابية.

وكتب كالين أن بلاده ترفض ”التحركات البعيدة كل البعد عن الجدية مثل ‘الحوار والتواصل والوساطة‘ مع مثل هذه الهياكل الإرهابية“.

وأضاف: ”يجب أن تبدي الدول التي نعتبرها من الأصدقاء والحلفاء موقفًا صريحًا وواضحًا ضد كافة أشكال الإرهاب بدلًا من اتخاذ خطوات تعد بمثابة إضفاء الشرعية على هياكل إرهابية“. ولم يسم دولًا بعينها.

وظلت قوات سوريا الديمقراطية في صدارة استراتيجية تحالف تقوده الولايات المتحدة لهزيمة متشددي ”داعش“.

والتقى ماكرون أمس الخميس لأول مرة مع وفد يشمل حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، الجناح السياسي لوحدات حماية الشعب الكردية، ومسؤولين مسيحيين وعرب.

واقتحمت تركيا مدينة عفرين شمال غرب سوريا الشهر الحالي بعد هجوم استمر شهرين مع قوات معارضة سورية متحالفة معها لطرد وحدات حماية الشعب الكردية من المنطقة.

وقال خالد عيسى العضو في حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي الذي يمثل منطقة شمال سوريا في باريس في تصريحات لرويترز بعد الاجتماع مع ماكرون إن الرئيس الفرنسي تعهد بإرسال المزيد من القوات إلى المنطقة وتقديم مساعدات إنسانية والسعي لحل دبلوماسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com