ألمانيا تنفي إبرام اتفاق قبل أعوام لإعطاء إسرائيل مقعدًا في مجلس الأمن

ألمانيا تنفي إبرام اتفاق قبل أعوام لإعطاء إسرائيل مقعدًا في مجلس الأمن

المصدر: أ ف ب

رفضت ألمانيا الأربعاء ادعاءات بأنها انتهكت اتفاقًا مفترضًا يعود إلى سنوات سابقة للسماح لإسرائيل بالتقدم لشغل مقعد في مجلس الأمن الدولي.

واتهم نشطاء موالون لإسرائيل في الولايات المتحدة، برلين بعدم احترام اتفاق تم إبرامه قبل 20 عامًا عندما انضمت إسرائيل إلى مجموعة ”دول أوروبا الغربية ودول أخرى“ في الأمم المتحدة.

ويزعم الاتفاق أن ألمانيا تعهدت بالسماح لإسرائيل بالترشح دون منافسة لواحد من المقاعد غير الدائمة  في مجلس الأمن المخصصة للمجموعات الإقليمية، إلا أن ألمانيا تنفي قطع وعد كهذا.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس للصحافيين في نيويورك حيث كان يروج لترشح ألمانيا: ”كان الحال دائمًا في الماضي بتعدد الترشيحات المختلفة“.

وأضاف: ”نحن لا نترشح ضد أحد، نترشح فقط لشغل منصب في مجلس الأمن“.

وتتنافس إسرائيل وألمانيا وبلجيكا على مقعدين خلال انتخابات في الجمعية العمومية في 8 حزيران/ يونيو المقبل.

وأشار ماس إلى أن ألمانيا تسعى للحصول على مقعد غير دائم كل 8 سنوات ”لذا فإن هذا موضوع يمكن التعامل معه بطريقة عادية“.

وفي حال تم انتخابها ستكون هذه الولاية السادسة لألمانيا.

ونشرت صحيفة ”ذا نيويورك بوست“ مقالاً اتهمت فيه ألمانيا بـ“ممارسة وقحة ضد إسرائيل لزيادة نفوذها“.

كما كتب ريتشارد غرينيل السفير الأمريكي الذي عينه الرئيس دونالد ترامب في برلين على تويتر ”على أوروبا أن تحفظ وعدها“.

ولكي تفوز بالمقعد غير الدائم، على الدول المرشحة الحصول على غالبية ثلثي الأصوات في الجمعية المكونة من 193 دولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com