إيران تهدد سجينًا من الطائفة الصوفية باغتصاب زوجته أمامه

إيران تهدد سجينًا من الطائفة الصوفية باغتصاب زوجته أمامه

المصدر: إرم نيوز

أعرب الناشط الحقوقي والمحامي الإيراني فرهاد نوري، الأربعاء، عن قلقه بشأن عدد من معتقلي الطائفة الصوفية المعروفة بـ“دراويش غنابادي“ في سجون النظام الإيراني.

وقال نوري في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية، إنه ”يشعر بقلق إزاء وضع الدراويش المعتقلين، خصوصًا بعد تهديد أحدهم باغتصاب زوجته أمامه في السجن إذا لم يتعاون مع السلطات الأمنية والقضائية“.

وأضاف نوري وهو من النشطاء المقربين من الدراويش، أن ”بعض عوائل معتقلي هذه الطائفة تعرضوا للمضايقة من قبل السلطات الأمنية“، مشيرًا إلى أن ”ثمانية من المعتقلين أعلنوا إضرابًا عن الطعام بدءًا من الأربعاء في مركز احتجازهم بطهران“.

واندلعت احتجاجات نظمها أتباع الطائفة الصوفية في فبراير/ شباط الماضي بطهران، تحولت فيما بعد إلى مواجهات مع قوات الأمن.

وقضت محكمة الثورة الأسبوع الماضي، بإعدام محمد رضا ثلاث، الذي ينتمي للطائفة الصوفية، بعد إدانته بقتل 3 من رجال الشرطة خلال الاحتجاجات.

واعتقلت السلطات الأمنية نحو 400 من أتباع الطائفة، بحسب ما أعلن المتحدث باسم قوى الأمن الداخلي الإيراني العميد سعيد منتظر المهدي، كما فرضت طهران حصارًا أمنيًا على مقر زعيم الطائفة الصوفية الشيخ نور علي تابنده، في منطقة باسداران شمال طهران، في أواخر شباط/ فبراير الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com